إصابة أمرابط في “المونديال” تعود للواجهة.. مطالب بمنح اللاعبين حق متابعة اتحاداتهم الكروية – اليوم 24
أمرابط وهيفتي
  • فريق الوداد الرياضي-تصوير رزقو-

    الوداد يراسل “الكاف” رسميا لإلغاء بطاقة داري ويطالب بتغيير حكم إياب النهائي

  • فالنسيا

    فالنسيا يسقط برشلونة ويتوج بطلا لكأس ملك إسبانيا

  • باكاري غاساما

    الـ”كاف” يعين باكاري غاسما حكما لإياب نهائي العصبة بين الترجي والوداد

كرة القدم

إصابة أمرابط في “المونديال” تعود للواجهة.. مطالب بمنح اللاعبين حق متابعة اتحاداتهم الكروية

عادت الإصابة الخطيرة التي تعرض لها الدولي المغربي، نور الدين أمرابط، نجم المنتخب المغربي لكرة القدم، في مباراة إيران، خلال أولى مباريات “أسود الأطلس” في نهائيات كأس العالم لكرة القدم الأخيرة في روسيا، للواجهة من جديد، بعد أن وضعها الاتحاد الدولي للاعبين ضمن خانة “أخطر حالات الإصابات” التي يمكن أن يتعرض لها لاعب كرة القدم، على مستوى الرأس.

وقدم FIF pro، أو الاتحاد الدولي للعبين المحترفين، طلبا رسميا للاتحاد الدولي للعبة، من أجل وضع “بروتوكول” جديد خاص بالإصابات التي يتعرض لها اللاعبون على مستوى الرأس، يشارك فيه الأطباء الرياضيين، والأخصائيون في الأعصاب والدماغ، وذلك بهدف حماية اللاعبين من هذا النوع الخطير من الإصابات.

وحسب صحيفة “تيليغراف” البريطانية، اليوم السبت، فإن الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين، يطالب الاتحاد الدولي “فيفا”، بمنح اللاعبين الذين انهارت مسيرتهم الرياضية أو تعرضوا لخطر صحي معين، بسبب هذا النوع من الإصابات، بمنحهم حق رفع دعوى ضد الاتحادات المحلية للعبة وأجهزتهم الطبية.

واعتبرت الصحيفة نفسها، بأن عالم ال،”مستديرة” عرف حادثين خطيرين لإصابة على مستوى الرأس، الاولى كانت للاعب الفرنسي أنطوني مارسيال، لاعب فريق مانشستر يونايتد، والذي تعرض لإصابة خطيرة على مستوى الرأس، تسببت له في ارتجاج عل مستوى المخ، لكن سمح له طبيب الفريق بلعب بعض الدقائق.

ثم حالة الدولي المغربي، نور الدين أمرابط، في “مونديال” روسيا الأخير، والذي أقر بأنه فقد ذاكرته لفترة غير هينة بعد الإصابة، لكن سمح له بخوض المباراة التي تلت لقاء إيران، وهو الأمر الذي أثار جدلا كبيرا.

 

شارك برأيك