“ديربي حسم البطولة”- أفضلية معنوية رجاوية.. “مواجهات” فيسبوكية تسبق المباراة و”أولترا” الوداد تعلن حضورها – اليوم 24
الديربي- رزقو
  • كأس إفريقيا

    رسميا.. الكشف عن “توت” تميمة وشعار نهائيات كأس إفريقيا للأمم بمصر – صور

  • غروس

    مدرب الزمالك: “حميد أحداد كشف لي إمكانيات بركان.. وواثق من قدرتنا على العودة بنتيجة إيجابية”

  • نهضة بركان

    لتفادي مفاجآت الإياب بمصر.. بركان يجهز “قوته الضاربة” لإسقاط الزمالك ووضع يد أولى على كأس “الكاف”

كرة القدم

“ديربي حسم البطولة”- أفضلية معنوية رجاوية.. “مواجهات” فيسبوكية تسبق المباراة و”أولترا” الوداد تعلن حضورها

تتجه الأنظار، يوم الأحد المقبل، إلى ملعب مراكش الكبير، الذي سيحضن مباراة “ديربي” الكرة المغربية، بين الوداد والرجاء البيضاويين، برسم الجولة 25 من البطولة الاحترافية، والتي ستحدد بشكل كبير ملامح البطولة والبطل هذا الموسم، بين فريق ودادي قد يبتعد في الصدارة، وآخر رجاوي قد يشدد الخناق أكثر على غريمه ويعلن عن نفسه رسميا منافسا على اللقب، وليس فقط المركز الثاني.

هذه المباراة، ينتظر أن تكون قمة كروية وجماهيرية من العيار الثقيل، بعد أن أعلنت جماهير والفصائل المساندة لفريق الوداد البيضاوي، حضورها الرسمي للقاء، على عكس ما وقع في مباراة الذهاب، بعد أن قاطعته “الأولترات” لأسباب أمنية، لكنها تثير مخاوف أمنية، خاصة وأن الجماهير”الخضراء والحمراء” ستستقل نفس الطريق نحو مراكش لمتابعة المباراة، وستعود أيضا من نفس الطريق، ما قد يهدد بمواجهات بين الجماهير.

مباراة الموسم

يعتقد جميع المتتبعين للبطولة الاحترافية بأن لقاء “الديربي” يوم الأحد المقبل، يعتبر لقاء الموسم بامتياز، وسيحدد بشكل كبير مصير بطل هذا الموسم، خاصة بعد هزيمة الوداد في لقاء أمس أمام حسنية أكادير.

ففوز الوداد في هذا اللقاء، يعني ابتعاده بفارق 12 نقطة عن مطارده المباشر وغريمه التقليدي الرجاء، ما يعني أنه وضع قدما يدا أولى على درع البطولة، أما في حال الهزيمة، فإن الرجاء سيقلص الفارق إلى 6 نقاط، والفوز في المباراة المؤجلة أمام الحسنية يزيد من تقليصه إلى 3 نقاط، وهو الفارق الذي يعني أن الفريق الأخضر أصبح منافسا مباشرا على اللقب أيضا، ولا يلهث وراء “المركز الثاني” فقط.

الرجاء بمعنويات أفضل

على الرغم من ابتعاد الوداد في الصدارة بفارق “ليس بالهين” على الرجاء، إلا أن هزيمة أمس أضرت نوعا ما بمعنويات جماهير “الواك” ولاعبيها أيضا، فيما أنعشت آمال لاعبي الفريق الأخضر وعشاق “النسور”.

جماهير الوداد، تخشى أن تكون سقطة أكادير، بداية لمرحلة فراغ، قد تؤثر على حظوظ النادي، وتفقده “السرعة النهائية” لحسم اللقب، ومازاد من الطين بلة، هو توالي أنباء الإصابات التي تضرب الركائز الأساسية للنادي، خاصة الثنائي اسماعيل الحداد، ومحمد أوناجم، بالإضافة إلى أمين تيغازوي، واللذين يشكلون قوة الوداد الضاربة.

في الجهة المقابلة، وعلى الرغم من فقدان خدمات “المايسترو” عبد الإله الحافيظي، إلا أن تحقيق 7 انتصارات متتالية، جعل ” TGV” الرجاء يمر لسرعته القصوى، على أمل أن ينتهي بنفس الإيقاع والسرعة في المحطة 30 من بطولة هذا الموسم، وقد يستفيد أيضا من عودة عميده ومدافعه الأبرز بدر بانون.

“أولترا” الوداد لن تقاطع و”الفايسبوك” يرفع درجة التأهب

على عكس مباراة الذهاب، فإن “أولترا” الوداد لن يقاطع هذا الديربي، فقد أعلن فصيل “الوينرز” المساند للوداد حضوره هذه المباراة القمة، وهو الموقف المخالف الذي عبرت عنه الفصائل المساندة للرجاء، بعد أن أكدت مقاطعتها للمباراة، لكن من المتوقع أن تحضر جماهير رجاوية كبيرة من غير المنتمين للأولترا.

قمة الجماهير، انطلقت في صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، فقد اندلعت موجة من السخرية والتهكم في جل الصفحات الرجاوية على الوداد البيضاوي وجماهيره ولاعبيه، بعد هزية أمس،  وخلفت لافتة رفعها الرجاويون في مباراة اتحاد طنجة الأخيرة، غضب وسخط أنصار الوداد، الذين اعتبروها إهانة لهم ولتاريخ النادي.

هذا التوتر في العالم الإفتراضي، ينذر بآخر أشد في أرض الواقع، وفي “الطريق السيار” نحو مدينة مراكش، حيث من المرتقب أن تفرض السلطات الأمنية إجراءات جد مشددة على طول الطريق، وفي محطات التوقف، من أجل الحيلولة دون اندلاع مشادات وحوادث شغب، وهي الإجراءات نفسها التي سيتم اعتمادها في داخل وفي محيط ملعب مراكش الكبير، مسرح هذا النزال التاريخي.

شارك برأيك