للمرة الثانية.. كارلوس غصن يغادر سجن طوكيو ويُمنع من رؤية زوجته – اليوم 24
كارلوس غصن وزوجته
  • سمير كودار رفقة حكيم بنشماس

    خصوم بنشماش في “البام” يفرضون مرشحا لخلافة إلياس العماري

  • الاحتجاجات بلبنان.. تسجيل أول حالة وفاة بطرابلس ومطالب بـ”رحيل النظام”

  • بلافريج

    “بودكاست” الأسبوع.. بلافريج يتهم الأحرار والبيجيدي

محاكمات

للمرة الثانية.. كارلوس غصن يغادر سجن طوكيو ويُمنع من رؤية زوجته

خرج الرئيس السابق لمجموعة “نيسان”، كارلوس غصن، اليوم الخميس، من مركز احتجازه في طوكيو، بعد الموافقة على إخلاء سبيله بكفالة، لكن بقيود صارمة تمنعه من رؤية زوجته من دون موافقة المحكمة بشكل مسبق.

وكانت محكمة طوكيو وافقت في وقت سابق، اليوم، على طلب إخلاء سبيله، لكن النيابة العامة استأنفت القرار على الفور، معتبرة أنه من “المؤسف” أن تعطي المحكمة الضوء الأخضر لإطلاق سراح غصن “رغم الخشية من إتلاف أدلة”، بحسب بيان لنائب المدعي العام.

وغادر المدير التنفيذي السابق لمجموعة رينو-نيسان المركز بخطى واثقة، محاطا بالحراس ومرتديا بزة من دون ربطة عنق، تحت أضواء العديد من وسائل الإعلام، قبل أن يدخل سيارة سوداء، كما أفاد صحافيون في وكالة فرانس برس.

ويتناقض هذا المشهد مع مشهد إخلاء سبيله الأول بكفالة في السادس من مارس الماضي، حيث ظهر غصن حينها متنكرا بقبعة زرقاء ورداء عامل، ونظارات وقناع حماية أبيض.

وقد تعرض غصن بسبب هذا التنكر، لسخرية وسائل الإعلام، رغم أنه كان يهدف إلى خداع الصحافيين المحتشدين أمام السجن.

وقدم المحامي الذي اقترح ذلك التنكر اعتذارا بعد “الإخفاق” الذي تسبب بالأذى لسمعة موكله المعروف.

وكان على قطب صناعة السيارات السابق البالغ 65 عاما، الذي أعيد مجددا إلى مركز احتجاز في شمال طوكيو في مطلع أبريل بعد إعادة توقيفه المفاجئة، دفع كفالة مالية ثانية تبلغ 500 مليون ين (أربعة ملايين يورو).

شارك برأيك