شباب “قافلتي” يغيرون ملامح مدرسة ابتدائية ويزرعون البسمة في وجوه أطفال الجبال – صور – اليوم 24
cx
  • 3

    في أول أيام الإمتحانات…استخراج جثة تلميذ في البكالوريا من واد سوس – صور

  • c3bd2749-af97-4a92-a617-5f467ec89aa5

    نكسة جماهير البهجة .. الكوكب المراكشي يرافق شباب الريف الحسيمي إلى القسم الثاني

  • الكوكب

    الوداد يفرض التعادل على الكوكب.. والأخير يقترب من القسم الثاني

مجتمع

شباب “قافلتي” يغيرون ملامح مدرسة ابتدائية ويزرعون البسمة في وجوه أطفال الجبال – صور

نظم شباب متطوعون، ينتمون إلى مبادرة “قافلتي”، في إطار مشروع “أمل في قافلة”، طوال الأسبوع الماضي، قافلة اجتماعية، وثقافية إلى دوار أيت إيحيا، التابع إلى نفوذ جماعة بوزمور، إقليم الصويرة، وذلك لمدة ستة أيام غيرت بشكل جذري من الوضعية الكارثية، التي كانت تعيشها هذه المدرسة الابتدائية لمدة عقود عديدة.

واستطاع حوالي 50 شابا وشابة، ينتمون إلى مبادرة “قافلتي” أن يدخلوا الفرحة والسرور في نفوس تلاميذ أطفال المنطقة، من خلال ورشات إبداعية غيرت بشكل كبير من ملامح الفرعية، التي كانت تعاني التهميش، ومختلف الظروف المزرية، التي تقف حاجزا أمام استكمال عدد من الأطفال لدراستهم.

يذكر أن قافلة دوار أيت إيحيا، قامت بمجموعة من الإصلاحات الكبيرة في فرعية أيت إيحيا، التابعة لمجموعة مدارس عبد الله بن ياسين إقليم الصويرة، من قبيل إصلاح، وترميم، وتأهيل جميع أقسام ومرافق الفرعية، وورشة الصباغة والجداريات باستعمال تقنية الكونفلور، وورشة الكهرباء، حيث تم تزويد الفرعية بالتيار الكهربائي، بالإضافة إلى ورشة التشجير والبستنة، حيث تم خلق فضاء أخضر في المدرسة، وزرع أزيد من 300 شتلة ونبتة.

وفي السياق نفسه، نجح الشباب المتطوعون في إنشاء قاعة للمطالعة، ومكتبة للكتب، وفضاء للألعاب، وهي أول بادرة يتم القيام بها على صعيد تراب الإقليم، قبل أن يختتم برنامج القافلة الاجتماعية بتنظيم ورشات تربوية للتلاميذ في مجال الرسم، والأنشودة، والألعاب، وتزيين وجوه الأطفال، إضافة إلى تنظيم صبحية ترفيهية، وبهلوانية للأطفال، ضمت عدة رقصات، وماسكوط، وبهلوان، وألعاب، وعدة مفاجآت، استفاد منها أزيد من 60 طفلا وطفلة.

يذكر أن القافلة الاجتماعية، التي شارك فيها حوالي 50 متطوعا، ومتطوعة من مبادرة “قافلتي”، والتي جعلت الحلم حقيقة بالنسبة إلى الأطفال، وسكان دوار أيت إيحيا، تعتبر أول تجربة، وتعد سابقة في تاريخ منطقة أيت إيحيا، والصور خير دليل على التغييرات الكبيرة، التي قامت بها المبادرة في هذه المدرسة، وكذا الصدى الطيب، وارتسامات أطفال، وسكان الدوار.

وأشادت باقي الدواوير التابعة لجماعة بوزمور بما حققته المبادرة في دوار أيت إيحيا، والاحترافية العالية في العمل، وإخراج الفرعية من مدرسة تفتقد إلى أبسط ظروف الدراسة إلى مدرسة جديدة، تعج فيها الحياة، ويذب فيها الأمل، والفرح والعطاء، وذلك تحت الشعار الدائم للمبادرة “قافلتي نبع الخير والعطاء”.

LL MM NB OO sans-titre KK - Copie B - Copie BB - Copie

شارك برأيك