الرباح: اتجهنا للاستعمال السلمي للطاقة النووية واستغلالها لإنتاج الكهرباء مؤجل – اليوم 24
عبد العزيز الرباح وزير التجهيز والنقل
  • حامي الدين

    الشهبي: إعادة فتح ملف حامي الدين ضد التوجهات الملكية.. لن تحقق الأمن القضائي

  • عبد القادر اعمارة (3)

    اعمارة: “الطرق السيارة” كان من المفروض تصفيتها في عام 2015.. لكن بُذل مجهود كبير

  • ندوة والي بنك المغرب

    الجواهري: اتفاق الحوار الاجتماعي لـ”25 أبريل”سيُفاقم عجز الميزانية ليصل 4.1٪

سياسية

الرباح: اتجهنا للاستعمال السلمي للطاقة النووية واستغلالها لإنتاج الكهرباء مؤجل

قال عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، إن المغرب اختار التوجه نحو الاستعمال السلمي للطاقة النووية، بينما استعمالها لإنتاج الكهرباء مؤجل.

وأوضح الوزير خلال لقاء تواصلي مع الصحافيين بالمركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية، مساء الأربعاء بالمعمورة، أن “المغرب خطى خطوات في التنوع الطاقي، ولازالت أمامنا أشواط كبيرة في مجالات البحث العلمي والمحال الصحي والاستعمال الصناعي..”.

وقال الرباح، “بلادنا اتجهت نحو الاستعمال السلمي للطاقة النووية، بينما استعمالها لإنتاج الكهرباء مؤجل، والتوجه في أفق سنة 2030، هو أن ينتج المغرب نصف الكهرباء من الطاقات المتجددة، والباقي من الفحم والغاز”.

وتحدث المسؤول الحكومي عن أول تجربة على مستوى استعمال الطاقة النووية في المجال الصحي، وقال إنه وقع تحول في المجال التشريعي والمؤسساتي.

ويرى الوزير أن تنظيم زيارة للصحافيين للمركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية، يأتي تماشيا مع مسار في الدولة، يؤطره الدستور، حيث حق الجميع في الحصول على المعلومة، يضيف المتحدث، “على أساس الاستعمال في اتجاه يدعم المسار الايجابي لبلادنا، في ما يتعلق بالإنجازات”.

والمركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية، أنشأ سنة 1986، كمؤسسة عمومية مهمتها تمكين البلاد من استعمال الطاقة النووية للأغراض السلمية، في المجالات العلمية والطبية والصناعية والزراعية إلى جانب مواكبة التقدم العلمي.

شارك برأيك