الـAMDH بآسفي: أب الأستاذة الذين أصيب في الرباط مازالا مغشيًا عليه.. وتُندد بالتكتم على التقرير الطبي – اليوم 24
الاساتذة المتعاقدين يتظاهرون مجددا في آسفي وفاءًا لقضية "حجيلي"..والamdh: نطالب بالتقرير الطبي
  • مطعم سلامة مراكش - خاص

    جدل يُرافق مطعما لايستقبل المغاربة حفاظًا على سمعة المكان.. إدارته لـ”اليوم24″: هناك من يستهدفنَا

  • الرشوة-474x338

    الرقم الأخضر يُطيح بقيادي في حزب “الإستقلال” بآسفي متلبسا بتسلم 2000 درهمًا رشوة

  • In this photo taken Thursday, Sept. 12, 2013, Moroccan Justice Minister Mustapha Ramid unveils a government plan to reform the country's justice system during a news conference in Rabat, Morocco. The judicial system has been a major sore point for Moroccans because of executive interference in political cases, bribing of judges, enormous backlogs and arbitrary verdicts. (AP Photo/Paul Schemm)

    الرميد: الحكومة ليست معنية بإعداد آلية الوقاية من “التعذيب”..إنها مسؤولية المجلس الوطني لحقوق الإنسان

مجتمع

الـAMDH بآسفي: أب الأستاذة الذين أصيب في الرباط مازالا مغشيًا عليه.. وتُندد بالتكتم على التقرير الطبي

أفادت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع مدينة آسفي، أن مصير عبد الله حجيلي، أب الأستاذة الذي أصيب في مسيرة الرباط عقب مشاركته إلى جانب ابنته في 24 من أبريل الماضي، مازالا مجهولا كما أن حالته الصحية جد متدهورة.

ونقلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في بلاغ وصل “اليوم24” نسخة منه، أنه تأكد لها في اتصال مع عائلة حجيلي وأعضاء التنسيقية المحلية للأساتذة، بعد مرور ثلاثة وعشرون يوما على نقل “حجيلي” في وضع صحي حرج تستمر السلطات في ضرب سرية تامة على مصيره بالعناية المركزة بمستشفى ابن سينا بالرباط.

وكشفت الـAMDH وفقا لمصادرها أن الضحية يعاني من كسور في كافة جسمه وقد أخضع لعملية جراحية على مستوى العين، وأخرى على مستوى الكتف لإدخال أنبوب إلى العنق لمساعدته على التنفس، ويعاني من ضرر بالغ في الكليتين ما قد يتطلب إخضاعه لتصفية دورية  للدم، إلى جانب تضرر ونزيف على مستوى الرئة والكبد.

وعبر المصدر عن قلقه البالغ إزاء التكتم على مصير أب الأستاذة، معلنة تضامنها مع الضيحة وطالبت السلطات المغربية بالإفراج عن التقرير الطبي للوضع الصحي لحجيلي.

شارك برأيك