الأمن: الفيديو المتداول لمواجهات في الدارالبيضاء يوثق لتدخل في عين الشق – اليوم 24
شرطة الأمن الوطني
  • الملك محمد السادس 1

    النص الكامل للخطاب الملكي بمناسبة الذكرى السادسة والستين لثورة الملك والشعب

  • القائد-الأعلى-ورئيس-أركان-الحرب-العامة-للقوات-المسلحة-الملكية

    الحسيمة.. الملك يتسلم كتابا حول تطور القوات المسلحة خلال 20 عاما

  • 580

    الحكومة اليمنية تحمل الإمارات مسؤولية “الإنقلاب” في عدن

حوادث

الأمن: الفيديو المتداول لمواجهات في الدارالبيضاء يوثق لتدخل في عين الشق

 

بعد تداول مقطع فيديو على نطاق واسع على شبكات التواصل الاجتماعي، ظهر فيه أشخاص يواجهون عناصر الشرطة عند مزاولتهم لمهامهم، خرج مصدر أمني بمعطيات إضافية عن الحادث.

وقال مصدر أمني، اليوم الثلاثاء، إن المقطع المتداول يتعلق بتدخل أمني باشرته عناصر الشرطة القضائية في منطقة عين الشق في الدارالبيضاء، وذلك، زوال يوم الخميس الماضي.

ويتعلق الأمر، يضيف المصدر الأمني، بعملية أمنية كللت بتوقيف شخص مبحوث عنه بموجب ثلاث مذكرات بحث على الصعيد الوطني من أجل الاتجار في الأقراص المهلوسة، غير أن أفراد عائلته، وأصدقاءه اعترضوا على عمليات التفتيش، والخفر نحو مقر الشرطة لاستكمال البحث، فعمدوا إلى تعريض موظفي الشرطة لتهديدات جدية، وخطيرة، وهو ما اضطر معه عناصر الأمن إلى استخدام أسلحتهم الوظيفية، وإطلاق تسع رصاصات، من بينها سبعة تحذيرية ورصاصتان أصابتا اثنين من المشتبه فيهم بإصابات متفاوتة الخطورة.

وقال المصدر ذاته إن الاستخدام الاضطراري للسلاح الوظيفي، مكن من تحييد مخاطر، وتهديدات المعتدين، قبل أن تسفر التحقيقات عن توقيف المشتبه فيه الرئيسي، وخمسة مشاركين آخرين ممن ظهروا في الشريط، حيث تم عرضهم على أنظار النيابة العامة المختصة، بينما لا يزال البحث متواصلا لتوقيف 12 شخصا آخر، تم تشخيص هوياتهم الكاملة انطلاقا من التسجيلات الملتقطة.

يذكر أن البحث في هذه القضية عهد به إلى المصلحة الولائية للشرطة القضائية في الدارالبيضاء، التي تعكف، حاليا، على تحديد أماكن المشتبه فيهم تمهيدا لضبطهم، وتقديمهم أمام السلطة القضائية المختصة.

شارك برأيك

lfadl

يا له من قوم متخلف ، لا أدب ولا تقدم والفوضى هي عقليتهم .مواجهة رجال الأمن امر خطير وخطير جدا. الشرطة مهما قيل، هم ايظا أبناءهذا الوطن ومسؤوليتهم هي الأمن العام والنظام والدفاع عن القوانين .بدون الشرطة سنعيش في الخطر الدائم. نحن في حاجة لمن يسهر علي النظام، والأمن والحرية.
فتحيتنا لرجال الشرطة……

إضافة رد