رمضان ومنع القروض المجانية يخفض مبيعات السيارات في المغرب -التفاصيل – اليوم 24
سيارات رباعية الدفع
  • نقود مغربية

    شهر آخر سيء في أداء بورصة الدار البيضاء

  • قنينات البوطاغاز في الأسواق - ارشيف

    5.67 مليار تكاليف دعم البوطاغاز والسكر في 5 أشهر

  • محمد بنشعبون

    بنشعبون يصدر تعليمات جديدة لاحترام آجال الأداء

اقتصاد

رمضان ومنع القروض المجانية يخفض مبيعات السيارات في المغرب -التفاصيل

كشفت بيانات صادرة عن جمعية مستوردي وموزعي السيارات بالمغرب “إيفام” عن تراجع جديد في المبيعات خلال شهر ماي الماضي قدر بنحو 14.6 في المائة، حيث لم يتجاوز عدد السيارات التي تم بيعها نحو 13 ألفا و286 سيارة لجميع الأصناف، ما أثر، أيضا، بشكل سلبي على المبيعات الإجمالية منذ بداية السنة التي استقرت في حدود 66 ألفا و234 سيارة، أي ما يمثل تراجعا بنسبة 13.1 في المائة.

وتشير البيانات إلى أن الانخفاض شمل جميع الأصناف، حيث تراجعت مبيعات السيارات الخصوصية بنسبة تصل إلى 15.27 في المائة، في حين تراجعت مبيعات السيارات النفعية بواقع 8.92 في المائة، وهو ما يجد له تفسيرا في تزامن الشهر مع رمضان، وأيضا بسبب تأثير إنهاء العمل بالقروض بدون فائدة.

وتقول جمعية مستوردي وموزعي السيارات بالمغرب إن الوضعية الحالية التي تتميز بالقتامة تُقلق المهنيين وتؤثر، أيضا، على أداء العلامات التجارية الرائدة في السوق، وهي داسيا

ورونو اللتان سجلتا على التوالي ركودا بنسبة ناقص 15 وناقص 14.4 في المائة على أساس سنوي، مع تسجيل احتفاظ داسيا بحصة سوق في حدود 29.26 في المائة، ورونو بحصة في حدود 19.16 في المائة.

وعلى عكس داسيا ورونو تمكنت العلامات الفرنسية الأخرى التي تسوقها مجموعة سوبريام، من تسجيل أداء متميز خلال شهر ماي الماضي، حيث ارتقت بوجو إلى الرتبة الثالثة بنمو في المبيعات قدره 20 في المائة وحصة سوق في حدود 7.73 في المائة، في حين ارتقت ستروين إلى الرتبة السادسة بفضل نمو مبيعاتها بنحو 40 في المائة وحصة سوق تبلغ 6.70 في المائة.

الأداء الجيد كان، أيضا، من نصيب علامة أوبل التي تمكنت من دخول ترتيب العلامات العشر الأفضل أداء، حيث نمت مبيعاتها بواقع 68.5 في المائة، تليها علامة هيونداي الكورية الجنوبية التي سجلت شبه استقرار في أدائها، حيث نمت بنسبة 1 في المائة وحصة سوقية تصل إلى 7.74 في المائة.

ورغم تحسن حصتها في السوق بنحو 5.37 في المائة، إلى أن العلامة الألمانية فولكسفاغن شهدت تراجعا كبيرا في مبيعاتها التي انخفضت بنسبة 31.6 في المائة عند نهاية ماي.

وضمن الرتب الأخرى تمكنت فيات من الحصول على حصة سوق في حدود 4.92 في المائة، تليها نيسان بحصة سوق في حدود 3.91 في المائة، ثم تويوتا بنحو 3.31 في المائة وأخيرا فورد بحصة سوقية في حدود 3.07 في المائة.

وبالنسبة إلى السيارات الشخصية الخفيفة تمكنت فورد من تحسين أدائها في ماي، حيث تمكنت من بيع أزيد من 1000 سيارة بنمو قدره 13.5 في المائة، متجاوزة مبيعات رونو التي باعت 906 سيارة أي بتراجع قدره 6 في المائة،

وأيضا تجاوزت مبيعات داسيا التي بلغت 790 سيارة بنمو قدره 29.7 في المائة.

شارك برأيك