جدل بلاغ العدل والإحسان على طاولة الأمانة العامة للبيجدي – التفاصيل – اليوم 24
الامانة العامة
  • سلمية البوليساريو

    هيومن رايس ووتش تتهم “البوليساريو” بسجن المعارضين وتُحمل الجزائر المسؤولية

  • فؤاد بوعلي رئيس الاتلاف الوطني من أجل اللغة العربية

    بوعلي: التصويت على مشروع القانون الإطار للتربية والتكوين “خيانة والامتناع عن التصويت ليس موقفا!”

  • موسم الحج

    في إجراء جديد…السعودية ترفع حظر التنقل خارج مكة وجدة والمدينة على المعتمرين

سياسية

جدل بلاغ العدل والإحسان على طاولة الأمانة العامة للبيجدي – التفاصيل

بعد أيام من توجيه الحكومة على لسان الناطق الرسمي باسمها، اتهامات، رسمية، لجماعة العدل والإحسان بتحريض طلبة الطب والصيدلة واستغلالهم من أجل أهداف لا تخدم مصالحهم، واجه رئيس الحكومة، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، انتقادات شديدة داخل الأمانة العامة لحزبه.

وقالت مصادر مطلعة ل”اليوم 24″ إن اجتماع الأمانة العامة للحزب، أمس الإثنين، وجهت فيه انتقادات من طرف الأعضاء لسعد الدين العثماني، حول الاتهامات التي حملها لجماعة العدل والإحسان، بذكر اسمها بشكل صريح في البلاغ، بالوقوف وراء مقاطعة طلبة الطب والصيدلة للامتحانات.

وأوضحت ذات المصادر، أن أعضاء من الحكومة، برروا الاتهامات التي وجهت للعدل والإحسان بشكل صريح في البلاغ الحكومي، بأن اتهام العدل والإحسان كان “من جهة أخرى”، وهو ما يؤكد تلميح وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، خلال حديثه نهاية الأسبوع الماضي وسط الجمع العام للحوار الداخلي للحزب بإقليم الرباط، حيث قال إن البلاغ المذكور “أضر بالحكومة وخدم صورة العدل والإحسان، وأكسبها التعاطف”، ملمحا إلى أن البلاغ صدر بتعليمات من خارج الحكومة.

العثماني التزم الصمت تجاه الأسئلة المطروحة في هذا الباب، فيما تولى وزراء آخرون الرد بأن الأمر “من جهة أخرى”.

يشار إلى أن احتجاجات طلبة الطب والصيدلة والتي بدأت بمقاطعتهم للدروس النظرية والتطبيقية منذ شهر مارس، ووصلت إلى مقاطعتهم للامتحانات الأسبوع الماضي، ومقاطعة امتحانات الأسبوع الجاري، بنسبة مائة في المائة، لا زالت مستمر، حيث ينتظر أن يقرر الطلبة اليوم الثلاثاء في مقاطعة الدورة الاستدراكية للامتحانات، ما ينذر بتفاقم الأزمة.

شارك برأيك