ضابط أمن سابق: السجون أصبحت “مدارس للإجرام” وإعادة الإدماج “كذبة” -فيديو- – اليوم 24
عبد القادر الخراز مقدم سابق لبرناج مسرح الجريمة
  • محمد الطوزي

    الطوزي: يبقى محمد السادس ملك المغاربــة المحافظيــن

  • الخبز

    عطلة العيد وغياب “مول الحانوت” يضاعفان ثمن الخبز في الدار البيضاء

  • حالة الطقس - ارشيف

    طقس الأحد.. جو حار مع سحب ركامية

دولية

ضابط أمن سابق: السجون أصبحت “مدارس للإجرام” وإعادة الإدماج “كذبة” -فيديو-

أعادت الجرائم البشعة التي شهدتها عدد من مدن المملكة في الآونة الأخيرة النقاش حول أداء المنظومة الأمنية ودور المؤسسات السجنية في إعادة التأهيل، وكذا عقوبة الإعدام بين مؤيد لتطبيقها ومناد بإلغائها.

وفي حين تجمع الحركة الحقوقية وفعاليات مدنية وسياسية على المطالبة بتشديد التشريعات ضد مرتكبي هذه الجرائم مؤكدة في الوقت ذاته تمسكها بالمطالبة بإلغاء عقوبة الإعدام، يبرز آخرون يدافعون عن هذه العقوبة معتبرين أن السجون لم تعد تردع المجرمين.

على هامش وقفة نظمتها فعاليات حقوقية للتنديد بجرائم القتل والإغتصاب الوحشية التي عرفها المغرب مؤخرا، اعتبر عبد القادر الخراز، ضابط الأمن السابق، ومقدم برنامج “مسرح الجريمة” التلفزيوني الموقوف، في تصريح “لليوم 24” أن السجون أصبحت مدرسة لتكوين المجرمين عوض تهذيب سلوكم وتأهيلهم للعودة إلى المجتمع.

ويعتبر الخراز أن السجون لم تعقد قادرة على أداء وظيفتها وأن مفهوم إعادة الإدماج الذي اعتمد مؤخرا “مجرد كذبة” معتبرا أن السجون كانت أفضل قبل سنوات حينما كانت بها قطاعات إنتاجية يعمل بها السجناء بدل الراحة التي يعيشونها حاليا.

شارك برأيك