وسط أزمة نفاذ الأدوية من الأسواق.. الدكالي يدعو أكبر الشركات الصينية المتخصصة لدخول السوق المغربية – اليوم 24
أناس الدكالي
  • احتجاجات طلبة الطب العام و الصيدلة و طب الأسنان (1)

    بعد أشهر من المقاطعة.. طلبة الطب يعودون إلى مدرجات الجامعة

  • الرباط نفايات

    إضراب عمال مطرح النفايات يربك خدمة جمع المخلفات المنزلية في العاصمة – صور

  • سواحل مدينة الداخلة

    مشروع “ميناء الداخلة” يغضب “البوليساريو”.. ومراسلات على طاولة المسؤولين الأمميين

سياسية

وسط أزمة نفاذ الأدوية من الأسواق.. الدكالي يدعو أكبر الشركات الصينية المتخصصة لدخول السوق المغربية

وسط الأزمات التي تتخبط فيها الصناعة الدوائية بالمغرب، والانقطاع المتكرر لأدوية حيوية عن الأسواق، يتجه المغرب نحو فتح أسواقه أمام الصينيين، حيث وجه وزير الصحة أنس الدكالي دعوة للمجموعة الصيدلانية الصينية، يوم الأحد، من أجل الاطلاع على الفرص التي تتيحها السوق المغربية.

وقام وزير الصحة أناس الدكالي، أمس الأحد بشانغهاي، بزيارة إلى وحدة صناعية متخصصة في صناعة الأدوية البيولوجية للإطلاع على التجربة الصينية في مجال صناعة الأدوية وبحث تطوير شراكات تعاون في المجال.

ويتعلق الأمر ب”المجموعة الصيدلانية اس 3″، وهي مجموعة رائدة في مجال تطوير و صناعة الأدوية البيولوجية، وتتوفر على أربعة وحدات صناعية بالصين، ووحدة بإيطاليا، إضافة إلى مركز للبحث والتطوير في مجال الأدوية المتأتية من التكنولوجيا الحيوية بمدينة شنغهاي.

وتختص المجموعة في منتجات البروتينات المؤلفة والمعدلة وراثيا والمستخدمة في مجالات طبية مختلفة كأمراض الكلي من نوع القصور الكلوي، وعلاج بعض أمراض السرطان والالتهابات والتعفنات.

وقال الدكالي في تصريح له، أنه تم دعوة هذه المجموعة للقيام بزيارة إلى المغرب للتعرف على الفرص التي تتيحها الحاجيات الوطنية وكذا الفرص التي تشكلها الأسواق الأوروبية والإفريقية لهذه المنتجات، خاصة وأن الصناعة الوطنية هي في طور التحول من مرحلة الأدوية الكيماوية إلى مرحلة الأدوية ذات الأصل الحيوي وتحتاج إلى نقل الخبرات في هذا المجال.

وأبرز الوزير أن هذه الدعوة لقيت استحسان الجانب الصيني خاصة وأن المجموعة قد بدأت في الاتصال ببعض المختبرات المغربية من أجل تسجيل البعض من منتجاتها.

كما أشار إلى أن نائب رئيس المجموعة أكد على إمكانية تصنيع بعض المنتجات بالمغرب في مرحلة ثانية بشراكة مع فاعلين مغاربة في مجال الصناعة الدوائية.

 

شارك برأيك