بعد منع الاحتلال مباراة لكرة القدم.. الأورومتوسطي: “فيفا” تتجاهل خرقا واضحا للقانون الدولي – اليوم 24
  • الصين - مظاهرات طلابية في هونغ كزنغ

    أسلوب جديد للضغط على الحكومة.. طلاب “هونغ كونغ” يقاطعون الدراسة في أول أيام العام الدراسي

  • مياه الوادي تغمر مدرسة "إسكان" ضواحي تارودانت

    بعد ملعب “تيزيرت”.. ظهور فيديو يوثق غرق مؤسسة تعليمية تحت سيول الوادي

  • معلمة مدينة تطوان "الحمامة البيضاء"

    شوارع تطوان تحتضن الزوار.. خيام منتشرة قرب المحطة وزوار يبيتون في الأزقة والساحات-فيديو

رياضة

بعد منع الاحتلال مباراة لكرة القدم.. الأورومتوسطي: “فيفا” تتجاهل خرقا واضحا للقانون الدولي

بعد منع مباراة لكرة القدم، في فلسطين، قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، أمس الأربعاء، إن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، يغض الطرف عن تعطيل الاحتلال الإسرائيلي، للشهر الثاني على التوالي، إقامة مباراة “إياب” نهائي كأس فلسطين.

واعتبر المرصد، في بيانه اليوم، استمرار الاحتلال في منع 30 فردًا يمثلون بعثة فريق “خدمات رفح”، من السفر من قطاع غزة إلى الضفة الغربية لخوض مباراة نهائي بطولة كأس فلسطين لكرة القدم، أمام فريق مركز “شباب بلاطة” في نابلس، خرقا واضحا للقانون الدولي، ولشعار الـ”فيفا” الذي يؤكد “الحق في اللعب” للجميع.

وأكد الأورومتوسطي أن تذرّع السلطات الإسرائيلية بالأسباب الأمنية، ليس إلا “غطاء لسياسة العقاب الجماعي التي ينتهجها ضد سكان قطاع غزة”، مشيرا إلى أن “القيود التي يتم فرضها على تنقل الرياضيين الفلسطينيين في ازدياد”، حيث سبق أن تم رفض السماح لبعثة ألعاب القوى الفلسطينية بالمشاركة في بطولات خارجية، وتكرر الأمر مع بعثة منتخب الكرة الطائرة أيضًا، وفق توثيق مراكز حقوقية محلية، حسب المصدر ذاته.

وانتهت مباراة الذهاب بين الفريقين الفلسطينيين، التي أقيمت على ملعب رفح البلدي جنوب قطاع غزة، في الـ30 من يونيو الماضي، بالتعادل بهدف لكل فريق، على أساس أن تجري مباراة الإياب في الأول من يوليوز المنصرم، قبل منعها من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

يذكر أن مبارتي النهائي، تُنظم كل عام، بعد سلسلة مباريات في بطولة كأس قطاع غزة المحاصر، والضفة الغربية، حيث يتأهل الفريقان الفائزان من المنطقتين، إلى النهائي للمنافسة على بطولة كأس فلسطين المعترف بها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

شارك برأيك