سقوط طارئتي استطلاع إسرائيليتين في معقل حزب الله بالعاصمة بيروت – اليوم 24
طائرة إسرائيلية
  • أيوب محفوظ

    رغم الإفراج عن تلميذ مكناس .. حقوقيون يتشبثون بالاحتجاج في مكناس لإسقاط متابعته

  • 82667605_2645506542206697_1841505723951874048_n

    غينيا تفتتح قنصليتها الجديدة في الداخلة وترقب لخطوة مماثلة من الغابون

  • الملك محمد السادس

    حصيلة محو الأمية في المساجد تتجاوز 3 ملايين مستفيد والملك يسلم جائزة للمتفوقين

دولية

سقوط طارئتي استطلاع إسرائيليتين في معقل حزب الله بالعاصمة بيروت

بعد ساعات من حديث حزب الله اللبناني عن سقوط طائرتين إسرائيلين، أعلن الجيش اللبناني، اليوم الأحد، أن الطائرتين المسيرتين اللتين سقطتا ليلا في معقل حزب الله في الضاحية الجنوبية لبيروت، هما طائرتا استطلاع إسرائيليتان، في حادث أوقع ثلاثة جرحى.

وأورد الجيش في بيان أنه عند الثانية والنصف فجرا “وأثناء خرق طائرتي استطلاع تابعتين للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية، في الضاحية الجنوبية لبيروت، سقطت الأولى أرضا وانفجرت الثانية في الأجواء متسببة بأضرار اقتصرت على الماديات”.

وقال الجيش إن وحداته “عملت على تطويق مكان سقوط الطائرتين واتخذت الإجراءات اللازمة، كما تولت الشرطة العسكرية التحقيق بالحادث بإشراف القضاء المختص”.

وجاء بيان الجيش بعد وقت قصير من إعلان المسؤول الاعلامي في حزب الله محمد عفيف في تصريح للوكالة الوطنية للإعلام، الرسمية في لبنان، إن “الطائرة الثانية كانت مفخخة وانفجرت وتسببت بأضرار جسيمة في مبنى المركز الإعلامي” التابع للحزب، واصفا ما حصل بـ”الانفجار الحقيقي”، مؤكدا أن “الحزب لم يسقط أي طائرة”.

ولم يحدد عفيف ما إذا كانت الطائرتان إسرائيليتين، مكتفيا بالإشارة إلى أن “طائرة الاستطلاع الأولى التي لم تنفجر هي الآن في عهدة الحزب الذي يعمل على تحليل خلفيات تسييرها والمهمات التي حاولت تنفيذها”.

وجاء سقوط الطائرتين بعد وقت قصير من شن إسرائيل ضربات في سوريا المجاورة، وتأكيد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس إحباط الجيش “محاولة إيرانية قادها فيلق القدس انطلاقا من سوريا لشن هجوم على أهداف إسرائيلية في شمال إسرائيل باستخدام طائرات مسي رة قاتلة”.

شارك برأيك