الأشعري: التكهن بحكومة لرجال الأعمال تنهي عهد الإسلاميين يوحي بأن مشروع الانتقال الديمقراطي انتهى – اليوم 24
محمد الأشعري - ارشيف
  • العثماني وبنشعبون

    بعد نجاح العملية الأولى في 2014 .. الحكومة تسعى من جديد لاستعادة الأموال المهربة

  • الأحرار

    “الأحرار” يُلحق الوزيرة الجديدة بمكتبه السياسي.. وبنشعبون يأخذ مسافة من الحزب

  • الأموال المغرب

    “الصناديق السوداء” تلتهم 9 آلاف مليار خلال سنة 2020.. والحكومة تُحدث واحدا جديدا

سياسية

الأشعري: التكهن بحكومة لرجال الأعمال تنهي عهد الإسلاميين يوحي بأن مشروع الانتقال الديمقراطي انتهى

قال محمد الأشعري، وزير الثقافة السابق، إن “خصائص الوضع السياسي في المغرب، خصوصا بعد دستور 2011، أوحت بأننا مقبلون على الانعتاق من وضعية الانتقال الدائم إلى الانتقال الديمقراطي الفعلي، يفضي إلى بناء مؤسسات قوية، وذات مصداقية، وإلى الفصل بين السلط، واحترام الحريات والحقوق”.

وأضاف المتحدث ذاته في منتدى وكالة المغرب العربي للأنباء، صباح اليوم الثلاثاء: “نحن مقبلون على انتخابات عامة بعد أقل من سنتين، الأوضاع الحزبية هي نفسها، والقوانين الانتخابية هي هي، ومركزية السلطة هي هي، وحتى اليوم لا توجد في الساحة السياسية مشاريع تتواجه، وتتصارع، وتقترح على الناخبين المقبلين اختيارات متمايزة، وحاملة لتطلعات الناس”.

ويرى الأشعري أن “كل ما يروج الآن هو تكهنات بخصوص الوصفة السحرية، التي ستنهي عهد الإسلاميين، وتدشن عهدا جديدا لحكومة رجال الأعمال”.

وتابع الأشعري “هذا الوضع يؤجل مرة أخرى مشروع الانتقال الديمقراطي الدائم إلى أجل غير مسمى، والأخطر من ذلك يوحي بأن مشروع الانتقال انتهى، ليس هناك مشروع، والبعض من اطمئنانه الساذج، يزعم أننا في أحسن حال، يجب أن نسلم بأن الصيغة، التي نحن عليها هي الأحسن، لذلك يجب علينا أن نكف عن التوهم”.

المتحدث ذاته، قال إنه تبين فيما بعد أن الأمر لم يحدث بالشكل المأمول، “وأيا كانت المسؤوليات الخاصة أو المشتركة، فلا أحد ينكر اليوم، أن هناك خيبة خطيرة تتجلى بوجه خاص، في نوع من الانطباع السائد بأن الآفاق السياسية مسدودة تماما”.

شارك برأيك