غالي: الـCNDH رصد تعرض المعتقلين لكدمات ونفى وجود التعذيب “وكأن التعذيب هو تشد المعتقل وتعلقو”! – اليوم 24
image
  • ميناء الجزيرة الخضراء

    بالرغم من استمرار إغلاق الحدود.. مغاربة العالم يستعدون للعودة وعدد منهم يصل إلى الجزيرة الخضراء

  • الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز- ارشيف

    موريتانيا تتجه نحو محاكمة الرئيس السابق.. لجنة تحقيق تستدعي ولد عبد العزيز

  • أحمد الحليمي المندوب السامي للتخطيط - ارشيف

    بسبب تقلص أنشطة النقل والسياحة والتجارة.. توقعات بانخفاض معدل نمو الاقتصاد الوطني خلال الفصل الثاني من 2020

سياسية

غالي: الـCNDH رصد تعرض المعتقلين لكدمات ونفى وجود التعذيب “وكأن التعذيب هو تشد المعتقل وتعلقو”!

استغرب عزيز غالي، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، حديث المجلس الوطني لحقوق الإنسان، عن رصده تعرض معتقلين على خلفية “حراك الريف”، في سجن رأس الماء بفاس لكدمات، ونفيه تعذيبهم، واعتبر أن هذا التناقض يمثل سقطة جديدة للمجلس “وكأن التعذيب هو أنك تشد المعتقل وتعلقو”.

وقال غالي، في حديثه لـ”اليوم 24″، اليوم الخميس، إن لغة بلاغ المجلس الوطني لحقوق الإنسان حول ملاحظته للمعتقلين على خلفية “حراك الريف”، لم تكن حقوقية، ومرجعيته الحقوقية غير واضحة، لأنها مرة تتحدث عن المواثيق الدولية، ومرة أخرى تستحضر قوانين السجن، منبها إلى غياب حديث المجلس عن التعذيب النفسي “وكأنه ليس نوعا من أنواع التعذيب”.

وأوضح غالي أن بلاغ المجلس الوطني لحقوق الإنسان، تحدث عن حدوث مشادات بين معتقلين اثنين، وحرس السجن، وهو ما أنتج العقاب التأديبي من إدارة السجن، معلقا بالقول: “إذا افترضنا وقوع شجار فعلا بين معتقلين اثنين، والحراس، لماذا تمت معاقبة المعتقلين الستة”.

وقال غالي إن هناك تمرير لمجموعة من المغالطات، وغياب للدقة في بلاغ المجلس الوطني لحقوق الإنسان حول وضعية معتقلي “حراك الريف”، مشيرا إلى أن المجلس كان يفترض فيه أن يصدر تقريرا مفصلا عن معايناته بدل الاكتفاء ببلاغ مقتضب.

وعن التناقض بشأن ما جاء على لسان المندوبية العامة لإدارة السجون، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان حول ظروف اعتقال نشطاء “حراك الريف”، يرى غالي أن هذا الوضع يعكس ما وصفه بالتضارب بين مؤسسات الدولة، نتيجة تخبط تعيشه الدولة في ملف الريف من بدايته “وكأن هناك جهات بمصالح متضاربة”.

شارك برأيك

حكيمي

لا خاصهوم يبقاو غير كيهروهوم …

إضافة رد