لمواجهة الوقائع الكارثية.. زيادة في أقساط التأمين ابتداء من يناير – اليوم 24
التأمين التكافلي
  • وحيد مدرب المنتخب

    مباراتان وديتان للمنتخب الوطني.. وحيد حاليلوزيتش يعقد ندوة صحافية الخميس المقبل بالرباط

  • المخدرات- أرشيف

    العرائش.. إجهاض عملية للتهريب الدولي للمخدرات وحجز طن و20 كلغ من مخدر الشيرا

  • مقر الأمم المتحدة - أرشيف

    الأمم المتحدة: أزيد من 70 بلدا منها المغرب تتبنى التزاما عالميا للحفاظ على الطبيعة

مجتمع

لمواجهة الوقائع الكارثية.. زيادة في أقساط التأمين ابتداء من يناير

بعد 5 أسابيع، سيدخل الطابع الإجباري لنظام تغطية عواقب الوقائع الكارثية حيز التنفيذ، حيث جرى إقرار أن تشمل جميع عقود التأمين، بشكل أوتوماتيكي وإجباري، ضمانا ضد عواقب الوقائع الكارثية.

ويتعلق الأمر بعقود التأمين التي تغطي الأضرار اللاحقة بالأموال، وعقود التأمين التي تغطي المسؤولية المدنية التي يمكن أن تثار بسبب الأضرار البدنية أو المادية اللاحقة بالأغيار، والتي تسببت فيها عربة برية ذات محرك، فضلا عن عقود التأمين التي تغطي المسؤولية المدنية التي يمكن أن تثار بسبب الأضرار البدنية اللاحقة بالأغيار، غير مأموري المؤمن له، الموجودين بالأماكن المنصوص عليها في العقود المذكورة.

ويهدف هذا الإلزام، الذي يهم جميع المؤمنين الذين يتوفرون على تأمينات لضمان الأضرار اللاحقة بالأموال والممتلكات، أو المسؤولية المدنية للسيارات، أو المسؤولية المدنية عن الأضرار البدنية، إلى تمكين المواطنين المغاربة والفاعلين الاقتصاديين، سواء الأشخاص الذاتيين أو المعنويين، من مواجهة الوقائع الكارثية، كالزلازل والسيول والفيضانات وتسونامي، والأفعال العنيفة للإنسان التي تشكل فعلا إرهابيا، أو الفتن والحركات الشعبية.

ومن خلال هذا الإدماج الإجباري، يهدف المشرع إلى تغطية أكبر عدد من الأشخاص (سواء الذاتيين أو المعنويين) برسم عواقب الوقائع الكارثية، خاصة الأضرار البدنية و/أو المادية، لهم شخصيا ولذوي الحقوق.

شارك برأيك

ربان بدون سفينة

الدولة تتنصل من مسؤولياتها …. و المواطن الفقير يخلص كلشي …لا حول و لا قوة الا بالله

إضافة رد