مكفوفون يشتكون إدارة مهرجان السينما لمولاي رشيد : يهمشوننا كما لو كنا انفصاليين وليس أبناء الوطن – اليوم 24
fifm20165_754341876
  • بوعياش الزفزافي

    عائلات معتقلي “حراك الريف” يرصدون “معاناة” أبنائهم داخل السجون

  • اعتقال حقوقي من داخل المستشفى الإقليمي بوزان.. جمعيته: كان في مهمة في حدود ما يخوله له القانون!

  • كورونا

    فيروس كورونا.. السلطات الفرنسية تعلن إجلاء رعاياها من ووهان الصينية

مجتمع

مكفوفون يشتكون إدارة مهرجان السينما لمولاي رشيد : يهمشوننا كما لو كنا انفصاليين وليس أبناء الوطن

اشتكت التنسيقية الوطنية للمكفوفين حاملي الشهادات بالمغرب إلى مولاي رشيد، مما أسمته “تصرفات مشينة” من طرف المسؤولين في مهرجان مراكش الدولي، لاسيما أولئك المعنيين بالمكفوفين.

وعبرت التنسيقية المذكورة، في مراسلة للأمير مولاي رشيد، بصفته رئيس مؤسسة مهرجان مراكش الدولي، اليوم الجمعة، عن استيائها، لما تعرض له أعضاء التنسيقية الوطنية للمكفوفين حاملي الشهادات بالمغرب، أبناء مدينة مراكش، من تصرفات مشينة من طرف المسؤولين بمهرجان مراكش الدولي، خصوصا من هم معنيين بالمكفوفين”.

وأوضح المصدر ذاته أن “عددا من المكفوفين تعرضوا، أمس الخميس، للمنع والعرقلة من طرف الأمن، بتعليمات من المكلفين بهذه الفئة، في المهرجان”.

وطالبت التنسيقية الوطنية للمكفوفين حاملي الشهادات بالمغرب بإلغاء ما أسمته “التميز” بين الحاضرين من المكفوفين، وعدم الاهتمام المقصود، والتهميش، الذي يتعرض له المكفوفون، الذين ينحدرون من مدينة مراكش”، مشيرة إلى “الاهتمام الزائد، وتوفير المرافقين لمن يأتون من مدن أخرى، حيث يتم الاعتناء بهم، في حين يترك الآخرون من أبناء مراكش، مهمشين، لا يجدون من يرافقهم في دخولهم، وخروجهم، كما لو كنا انفصاليين، وليس أبناء الوطن”، على حد تعبيرهم.

والتمست التنسيقية الوطنية للمكفوفين حاملي الشهادات بالمغرب من الأمير مولاي رشيد، رد الاعتبار لأبناء المدينة الحمراء، وتوجيه تعليمات، للمسؤولين في مهرجان مراكش الدولي؛ خصوصا لمن لهم صلة بالمكفوفين، حتى يتحروا العدل والمساواة، بين الحاضرين، من الفئة المعنية، بمبادرة الوصف السمعي”، مبرزة “نحن لا نريد منهم وجبة أكل أو كتب، نطلب منهم التحلي بروح المسؤولية، ونبذ كل ما يكرس التمييز بين المكفوفين”.

شارك برأيك