بعد الخطاب الملكي.. العثماني يلتقي برلمانيي سوس ماسة.. وبرلماني: اجتماع فارغ – اليوم 24
805ba288fc5c891cdc68723e26cfcda1.0
  • عمال في الفلاحة

    جمعية لحماية المستهلك: تقرير “أونسا” حول “مراقبة المبيدات” إنشائي ولا يعكس الواقع

  • .

    قاصر مغربي يطعن شابا في مليلية المحتلة ويفر هاربا – التفاصيل

  • downloadfile

    صيادلة المغرب غاضبون من آيت الطالب وإضراب وطني قريبا

سياسية

بعد الخطاب الملكي.. العثماني يلتقي برلمانيي سوس ماسة.. وبرلماني: اجتماع فارغ

اجتمع سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، مع عدد من برلمانيي جهة سوء ماسة، مساء أمس الاثنين، من أجل مناقشة آفاق التنمية في المنطقة، وتحدياتها، لاسيما بعد ‎الخطاب الملكي، الذي تحدث عن أهمية التنمية المتوازنة، والمنصفة لكل الجهات.

وحسب مصادر “اليوم 24″، فإن اللقاء حضره مجموعة من البرلمانيين، في منطقة سوس ماسة، دام بضع ساعات، مع رئيس الحكومة، حول آفاق التنمية، في مدينة أكادير، وضواحيها.

على  الرغم من أن الاجتماع كان حول التنمية في مدينة أكادير خاصة، وجهة سوس ماسة عامة، إلا أن أحد البرلمانيين، الذي حضر الاجتماع، وصفه بـ”الفارغ”.

أوضح المتحدث الذي رفض ذكر اسمه، في تصريح لـ”اليوم 24″، أن  رئيس الحكومة اكتفى بالقول، للبرلمانيين الحاضرين، “يكون خير”. وتابع المصدر ذاته، ساخرا :” تعشينا وجينا.. والعثماني ما قال والو”.

وكانت جهة سوس ماسة، خصوصا مدينة (أكادير) عرفت اهتماما خاصا ضمن الخطاب الملكي، الذي وجهه الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الـ44 للمسيرة الخضراء.

وأكد الملك أن الجهة يجب أن تكون مركزا اقتصاديا، يربط شمال المغرب بجنوبه، داعيا إلى التفكير، بكل جدية، في ربط مراكش، وأكادير بخط السكة الحديدية، في انتظار توسيعه إلى باقي الجهات الجنوبية.

واعتبر الملك محمد السادس أنه “مشروع سيشكل رافعة لخلق العديد من فرص الشغل، ليس فقط في جهة سوس، وإنما أيضا في جميع المناطق المجاورة”، كما دعا الملك إلى “دعم شبكة الطرق بالطريق السريع بين أكادير، والداخلة، بهدف فك العزلة عن هذه المناطق، وفي النهوض بالتنمية، وتحريك الاقتصاد، لاسيما في مجال نقل الأشخاص، والبضائع، ودعم التصدير، والسياحة، وغيرها من الأنشطة الاقتصادية.

شارك برأيك