العثماني: جهة كلميم كان لها دور هام في مقاومة الإستعمار.. ووالدي نفي إليها بداية الخمسينات – اليوم 24
87387301_2686574291459515_6046010292754710528_o (1)
  • مولاي-حفيظ-العلمي

    الوزير العلمي: سنحقق اكتفاءنا الذاتي من الكمامات ونبدأ التصدير منتصف أبريل

  • الفرقة الوطنية للشرطة القضائية

    إحالة أربعيني في بني ملال على النيابة العامة بسبب التحريض على خرق حالة الطوارئ

  • البورصة

    «كورونــا» يلحــق خسائــر فادحـة بجميــع القطاعـــات المدرجـــة فـــي البورصــة

مجتمع

العثماني: جهة كلميم كان لها دور هام في مقاومة الإستعمار.. ووالدي نفي إليها بداية الخمسينات

كشف رئيس الحكمة سعد الدين العثماني، خلال ترؤسه للقاء التواصلي للحكومة بجهة كلميم واد نون،  اليوم السبت، عن علاقة خاصة تربطه بهذه الجهة.

وأكد العثماني خلال اللقاء أن جهة كلميم واد نون تتمتع بإرث ثقافي وحضاري مهم، كما أنها أسهمت بأدوار مهمة في مقاومة الإستعمار، وسقط بها شهداء كثر لتحرير البلاد، ودفاعا عن الوحدة الترابية للمملكة.

كما أشار العثماني إلى وجود علاقة “عاطفية” تربطه بجهة كلميم واد نون، وخصوصا منطقة سيدي إفني، التي نفي إليها والده إبان فترة الإستعمار.

وأضاف “كان والدي في بداية الخمسينات ضمن مجموعة من الطلبة في مدرسة تنالت (بشتوكة أيت بها) التي أسسها المقاوم الحبيب التنالتي”، وأضاف أنه ومع بداية الخمسينات أسس هؤلاء الطلبة خلية للمقاومة، قبل أن يتم “تشتيتهم” بمناطق عدة عقابا لهم.

وتابع العثماني بأن سلطات الحماية (الفرنسية) فرضت الإقامة الجبرية على والده لفترة من الزمن، ثم قررت لاحقا ترحيله إلى منطقة الحماية الإسبانية، حيث أوصلته إلى سيدي إفني، حيث احتضنته إحدى العائلات التي لازال يرتبط بها بشكل قوي إلى الآن.

شارك برأيك