قائد تجربة التناوب الوزير الأول الأسبق عبد الرحمان اليوسفي في ذمة الله – اليوم 24
عبد الرحمان اليوسفي - تصوير رزقو  (3)
  • بنشعبون

    بنشعبون: سيتم إحداث ضعف المناصب المالية في سنة 2021

  • لارام

    أزيد من 20 خطًا.. “لارام” تعلن عن شبكة الرحلات الاستثنائية لدخول المغرب

  • الوافي

    مخطط استعجالي حكومي لدعم مغاربة العالم المتضررين من الجائحة.. تعميم للتأمين على ترحيل الجثامين ودعم المعوزين وتأهب لاستقبال العائدين

سياسية

قائد تجربة التناوب الوزير الأول الأسبق عبد الرحمان اليوسفي في ذمة الله

توفي صباح اليوم الجمعة، القيادي في حزب الاتحاد الاشتراكي والوزير الأول الأسبق، عبد الرحمان اليوسفي، عن عمر يناهز 96 سنة.

اليوسفي الذي أعلن اليوم الجمعة، عن وفاته، كان قد نقل خلال فترة الحجر الصحي أكثر من مرة للمستشفى، كما أصبحت وضعيته الصحية حرجة، هذا الأسبوع، وأدخل للعناية المركزة.

وكان الملك محمد السادس، قد زار شهر أكتوبر 2016 بشكل شخصي، الوزير الأول الأسبق عبد الرحمان اليوسفي بإحدى المصحات الخاصة بمدينة الدار البيضاء، للاطمئنان على صحته.

شارك برأيك

faty

اللهم ارحمه واغفر له وتجاوز عنه كان رحمه الله- وطنيا حتى النغاع فاللهم ارزق اهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون اللهم اكرم مثواه وادخله جنتك بلا حساب ولاسابق عذاب ليس امرا منا ولكن رحمة منك يأارحم الراحمين

إضافة رد
عبدالله بوكطب فاس

إن لله وإن إليه راجعون اللهم إن كان محسنا فزد في احسانه وإن كان مسيئا فتجاوز عن سيئاته وتقبله بعفوك ولا بعدلك

إضافة رد
Mohamed elbastami

Rahmatou allah aalayh. c est la dernière personne qui défendait la démocratie après lui personne.

إضافة رد
نعمة بناني

رحم الله المناضل عبد الرحمن اليوسفي وأسكنه فسيح جنانه وان لله وإنا إليه راجعون.

إضافة رد
ابراهيم الادريسي

أجدني أقف احتراما لهذا الرجل الذي عمل كثيرا لصالح البلاد في ظل الحدود المرسومة في الدستور، واجتهد كثيرا وظل وفيا لقناعاته ومواطنته، حيث رفض الاستفادة من تعويضات الريع والعبث، عكس البعض الذين ادعوا العمل في ظل الدين الحنيف فلما تمكنوا من المناصب اتخذوا قرارات تعاكس الشعب وكانت قوية شرسة وأفظع من كل القرارات التي اتخذتها الحكومات اليمينية في تاريخ البلاد.. رحمك الله سي عبد الرحمن، وتعازي لعموم الشعب المغربي في هذا الشامخ الذي يعد من رجالات الدولة القلائل في بلادنا. إنا لله وإنا إليه راجعون.

إضافة رد
عبد العاطي

رجل بكل معنى الكلمة أراد منذ البداية أن يخرج المغرب و المغاربة من جحيم العصور الوسطى و الأفكار البالية و يجعل الدولة و أجهزتها في خدمة الشعب و ليس في خدمة طبقة معينة من المجتمع، دولة حديثة ديمقراطية بكل معنى الكلمة، لكن جشع و طمع الكثيرين حول الواقع لمسخ و سوق نخاسة. عبد الرحمان اليوسفي لم يطبخ ملفا لأي أحد، لم يزج في السجن ظلما بأي أحد، لم يسرق مال الشعب، لم يهرب عملة و لا ذهبا، عاش كريما و مات كريما، فطوبى للكرماء. عزاؤنا لأسرته و كل من يحبون هذا الرجل و يقدرونه.

إضافة رد