بسبب بؤرة لكورونا.. سلطات آسفي تمنع الولوج للشاطئ وتغلق 18 مصنعا للتعليب – اليوم 24
image
  • محمد بنعبد القادر

    إصابات كورونا ترتفع في صفوف القضاة وموظفي المحاكم والوزير يدعو إلى الصرامة

  • الخطوط الجوية التركية

    “لارام” تمدد الرحلات الاستثنائية إلى غاية العاشر من شهر شتنبر المقبل

  • الوافي

    في اليوم الوطني للمهاجر.. الحكومة تراهن على مغاربة العالم للمساهمة في تنمية الاقتصاد الوطني

فيروس كورونا

بسبب بؤرة لكورونا.. سلطات آسفي تمنع الولوج للشاطئ وتغلق 18 مصنعا للتعليب

على إثر ظهور حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في إقليم آسفي، رفعت حصيلة المصابين في الإقليم إلى أزيد من خمس مائة حالة، اتخذت سلطات المدينة عددا من التدابير، لمحاصرة الفيروس.

وقررت السلطات المحلية في آسفي، ابتداء من اليوم الأحد، اعتماد سلسلة من التدابير من أجل السيطرة على الوضع الوبائي بالإقليم.

وذكر بلاغ لولاية جهة مراكش – آسفي أنه في إطار تتبع تطورات الحالة الوبائية لجائحة فيروس كورونا بإقليم آسفي، أنه تم اتخاذ عدد من القرارات من أجل السيطرة على الوضع، من بينها الاغلاق التام للمنطقة الحضرية الثالثة في مدينة آسفي، التي تتركز فيها الحالات الإيجابية، وإغلاق، ومنع التنقل من وإلى مدينة آسفي، إلا في حالات محدودة، والإغلاق الفوري لمصانع التعليب 18 الموجودة في المدينة، وتوقف نقل عمالها.

كما تقرر إغلاق المحلات التجارية في الساعة السادسة مساء، وإغلاق المقاهي في الساعة الثامنة ليلا، ومنع الولوج إلى شاطئ مدينة آسفي، وإغلاق سوقي القرب السلام، والصحة، الموجودين في المنطقة الحضرية الثالثة، والرفع من وتيرة عمليات التعقيم في المنطقة الحضرية الثالثة، خصوصا في المناطق، التي تتركز بها الحالات الإيجابية.

 وتم الاتفاق أيضا، على تعقيم الساحات العمومية، والحدائق، ووسائل النقل العمومية، والرفع من وتيرة الحملات التحسيسية، والتوعوية لإعلام المواطنين بالتدابير المتخذة، والتكفل بالحالات الإيجابية في مستشفيات آسفي، ومناطق أخرى.

يذكر أنه تم تسجيل بؤرة لفيروس كورونا في أحد معامل التصبير في سفي، قبل أن تتوسع دائرة المصابين، في ظل حجر مفروض على المخالطين، ودعوات من المنتخبين، لإحداث مستشفى ميداني، لمحاصرة الوباء.

 

 

 

شارك برأيك