الفلاحون: ارتفاع أسعار الأعلاف وانخفاض أسعار المواشي يقلقنا ولا أحد يحمينا – اليوم 24
عيد الأضحى
  • مطار مراكش

    امرأة تحاول إضرام النار في جسدها داخل مطار مراكش

  • رضيع

    مريرت..العثور على رضيع حديث الولادة متخلى عنه

  • لحظة خروج معتقلي الريف

    بعد خروجهم من السجن..رسائل من “معتقلي الريف”

مجتمع

الفلاحون: ارتفاع أسعار الأعلاف وانخفاض أسعار المواشي يقلقنا ولا أحد يحمينا

لا يفصلنا عن موعد الأضحى سوى أسابيع قليلة، إلا أن عيد العام الجاري سيكون استثنائيا بكل المقاييس، وذلك في ظل جائحة كورونا، التي أرخت أزمتها بظلالها على أسعار المواشي بصفة عامة.

وقال زنبير الصديق، عن جمعية شالة لمربي الأبقار، في حديثه مع “اليوم 24″، إن أسعار المواشي في مختلف الأسواق الوطنية انخفضت بنسبة 30 في المائة، مؤكدا أن بعض المدن لا تزال خاضعة للحجر الصحي، بسبب بؤر تظهر هنا، وهناك، فضلا عن انخفاض القدرات الشرائية للمواطنين، الذين تأثروا بسبب الجائحة.

وأضاف المتحدث نفسه، أن انخفاض أسعار المواشي يؤدي إلى خسائر في صفوف المربيين، الذين يعانون بدورهم من ارتفاع أسعار الأعلاف.

وساق المتحدث نفسه مثالا على أن النخالة يقتنيها الفلاح بسعر مرتفع يقدر بـ3 دارهم، بينما تباع “فرينا”، التي تستخلص منها بسعر منخفض، متسائلا:” أين هو المنطق؟، ومشددا على أنه في الواقع لا أحد يحمي الفلاح.

وفي السياق ذاته، أعلنت وزارتا الداخلية، والفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، اتخاذهما إجراءات جديدة، بشأن عيد الأضحى، منها إصدار دليل الإجراءات الصحية الوقائية ضد كوفيد- 19، الواجب تطبيقها، يوم العيد، خصوصا من طرف الجزارين، والتدابير التنظيمية، التي يجب تنفيذها في أسواق الماشية، المخصصة لعيد الأضحى.

وأوضح المصدر ذاته أنه سيتم إحداث أسواق مؤقتة إضافية، لتعزيز الأسواق الموجودة، خلال فترة عيد الأضحى، وسيتم تعزيز تدابير المراقبة على نقل الماشية المخصصة للعيد في جميع أنحاء التراب الوطني.

وينتظر أن يتم توسيع نطاق التدابير الصحية، لتشمل المهن الموسمية، المرتبطة بعيد الأضحى، وذلك حفاظا على فرص الشغل المحدثة في هذه المناسبة.

شارك برأيك