ابتدائية أكادير تدين رضى الطاوجني بالسجن النافذ – اليوم 24
رضى الطاوجني
  • الصحافي عمر الراضي

    مرصد دولي لحقوق الإنسان يشكك في التهم الجنسية الموجهة لعمر الراضي

  • ليست-مفرقعات..-الأمن-العام-اللبناني-يكشف-السبب-وراء-انفجار-بيروت-الضخم

    تجاوزت 15 مليار دولار.. الرئيس اللبناني يعلن خسائر انفجار بيروت

  • بنشعبون

    بنشعبون: إلغاء نظام « راميد» وتعويضه بـAMO

مجتمع

ابتدائية أكادير تدين رضى الطاوجني بالسجن النافذ

أدانت المحكمة الابتدائية بأكادير، اليوم الخميس، رضا الطاوجني، الناشط في مواقع التواصل الاجتماعي رضى الطاوجني، بمنطقة تامري، شمال أكادير، بشهرين سجنا نافذا، وغرامة مالية قدرها 5 آلاف درهم، وذلك بتهمة تزوير صفائح مركبات واستخدامها وحيازة بضائع بدون سند قانون وجنح جمركية.

وكان الطاوجني معروفا منذ سنوات برئاسة “جمعية الصحراء المغربية”، ومدير نشر “الصحراء الأسبوعية”، كما كان ينظم سباقا للجمال في الصحراء. لكنه بدأ في السنوات الأخيرة في نشر فيديوهات من أكادير ونواحيها وينتقد المسؤولين، ومؤخرا نشر فيديوهات عبر فيسبوك تحدث فيها عن معاناة مواطنين تقطعت بهم السبل، واضطروا لقطع الطريق سيرا على الأقدام بين أمسكرود التابعة لأكادير، وإيمنتانوت التابعة لإقليم شيشاوة، حيث كان يظهر على متن سيارته ويقف لمساعدة هؤلاء ويصور شهاداتهم ويساعدهم على التنقل، منهم شاب غادر مدينة طاطا في اتجاه إمنتانوت التي تبعد عنها بنحو 300 كلم، مشيا على الأقدام، قائلا إنه كان يشتغل في طاطا ففقد عمله بسبب إجراءات الحجر الصحي، وقرر العودة مشيا بعدما توقفت حركة النقل، لأن عليه العودة لمساعدة والديه المريضين وأبنائه.

وأفادت مصادر أن الطاوجني لا يتوفر على بطاقة الصحافة، رغم أنه أطلق مؤخرا موقعا يحمل اسم “مغرب الغد”، دون أن يسوي وضعيته القانونية، وخلال اعتقاله أدلى بأنه صحافي دون أن يتوفر على بطاقة الصحافة المهنية، كما أنه لم يكن يتوفر على ترخيص للتنقل في هذه المنطقة في ضواحي أكادير. وأثار اعتقال الطاوجني جدلا في مواقع التواصل الاجتماعي وطالب رواد الفيسبوك بإطلاق سراحه.

شارك برأيك