بنشعبون: سيتم إحداث ضعف المناصب المالية في سنة 2021 – اليوم 24
بنشعبون
  • أعضاء مجلس النواب

    في ظل تطور الوضع الوبائي.. برلمانيون يطالبون بمهمة استطلاعية للوقوف على جاهزية المستشفيات

  • بوقادوم

    الجزائر تحتج على سحبها من قائمة الدول المعفاة من قيود السفر الأوروبية وخارجيتها: قرار مفاجئ

  • كلية الطب والصيدلة بالرباط

    56 ألف مرشح لاجتياز مباريات ولوج كليات الطب وعتبة الانتقاء التمهيدي تحدد في معدل يساوي 12 على 20

سياسية

بنشعبون: سيتم إحداث ضعف المناصب المالية في سنة 2021

أعلن وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، اليوم الجمعة بالرباط، أنه سيتم إحداث ضعف المناصب المالية المفتوحة سنويا من طرف الدولة خلال سنة 2021، ما سيمكن من فتح آفاق أكبر لتشغيل الشباب.

وأوضح بنشعبون، في معرض رده على تدخلات فرق الأغلبية والمعارضة خلال مناقشة مشروع قانون المالية التعديلي لسنة 2020، بلجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، أنه طبقا للمادة 32 من قانون المالية لسنة 2012، فإن كل القطاعات الوزارية سيكون بإمكانها توظيف 44 ألف منصب مالي المحدث برسم قانون المالية لسنة 2020، وذلك إلى غاية 30 يونيو 2021، تنضاف إليها المناصب المالية التي سيتم إحداثها لصالح المؤسسات العمومية، مثل المراكز الاستشفائية الجامعية.

وبخصوص قطاع التربية الوطنية، أكد الوزير أنه لم يتم التخلي عن أي مشروع جاهز للتنفيذ، إذ نتج عن إعادة برمجة نفقات الاستثمار لقطاع التربية الوطنية وبتنسيق مع القطاع المعني، تقليص لهذه النفقات بـ877 مليون درهم، والتي كان بعضها مخصصا للمشاريع التي سجلت تأخرا في ما يخص الدراسات التقنية، وتصفية العقار، وبعضها الآخر كان مبرمجا كمساهمة في حسابات خصوصية تتوفر على الفائض الكافي لإنجاز المشاريع المبرمجة.

وتابع أن الاستثمارات المبرمجة في قطاع التربية الوطنية، ستمكن من مواصلة الجهود المبذولة لتوسيع وتحسين العرض المدرسي، لا سيما في إطار تعميم برنامج تعميم التعليم الأولي وبناء مؤسسات تعليمية جديدة، وخاصة المدارس الجماعاتية، وكذلك تأهيل المؤسسات التعليمية، مبرزا أن هذه الإجراءات ستساهم في تعزيز العرض المدرسي بأكثر من مائة مؤسسة تعليمية جديدة خلال الدخول المدرسي لسنة 2020-2021.

وبالنسبة لقطاع التعليم العالي، يضيف بنشعبون، فقد تم باقتراح من القطاع المعني تقليص 300 مليون درهم بميزانية الاستثمار نظرا للتأخر المسجل على مستوى انطلاق الأشغال ببعض المشاريع الجديدة المبرمجة على مستوى قانون المالية للسنة المالية 2020، علما أنه تم الإبقاء على برمجة الاعتمادات المتعلقة بالدراسات التقنية والجيوتقنية لهذه المشاريع برسم ميزانيات الجامعات لسنة 2020.

وفي ذات الرد، وجه بنشعبون انتقادات شديدة للبرلمانيين، وقال إنهم يطلبون منه بالاستمرار في تقديم المساعدات التماعية وبالرفع من الاستثمارات العمومية وفي نفس الوقت يحثون على عدم اللجوء للمديونية ويعترفون بتراجع الموارد بـ40 مليار، موجها حديثه إليهم بالقول “هنا لا يسعني إلا أن أطلب منكم أغلبية ومعاوضة أن تساعدوني على حل هذه المعادلة المعقدة بستة مجاهيل”.

شارك برأيك