أمزازي يشكر الأطر التعليمية بعد تنظيم “باكالوريا” في ظل كورونا: إنجاز مهم وتضحيات مشرفة – اليوم 24
أمزازي
  • image

    وزارة الصحة: الوفيات والإصابات بكورونا ارتفعت بـ50% خلال 45 يوما والوضع الوبائي متأزم في الدارالبيضاء

  • image

    الحركة التصحيحية لـ”الأحرار” ترفض التمديد لأخنوش وتدعو إلى مقاطعة المؤتمر

  • وزارة-التربية-الوطنية

    وزارة التربية الوطنية: بإمكان الأشخاص في وضعية إعاقة التقدم لمباريات التوظيف في الأكاديميات

سياسية

أمزازي يشكر الأطر التعليمية بعد تنظيم “باكالوريا” في ظل كورونا: إنجاز مهم وتضحيات مشرفة

بعد الإعلان عن النتائج النهائية للامتحان الوطني، لنيل شهادة البكالوريا بدورتيه، والتي سجلت نسبة نجاح بلغت 79.62 في المائة بزيادة بلغت 1.66 نقطة مائوية مقارنة مع دورة 2019، وجه سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، اليوم الاثنين، رسالة شكر للعاملين في القطاع على عملهم، لإنجاح هذه الاختبارات.

وقال أمزازي في رسالته، اليوم، إن ما تحقق من نسبة النجاح هاته بزيادة بلغت 1.66 نقطة مائوية مقارنة مع دورة 2019، “يعتبر إنجازا مهما أخذا بعين الاعتبار الظرفية الاستثنائية، التي تمر بها بلادنا جراء تداعيات جائحة كورونا– كوفيد-19”.

وبالمناسية، أشاد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، بالجهود الجبارة، التي بذلتها أسرة التربية والتكوين، والبحث العلمي بكافة مكوناتها التربوية، والإدارية بمؤازرة من كافة الشركاء والمتدخلين.

وقال أمزازي، وفق بلاغ لوزارته، إن جميع الهيآت المتدخلة أبانت عن “مسؤولية، والتزام وتشبث بروح المواطنة والتضامن في إطار من التعبئة والانخراط ونكران الذات”.

وأضاف الوزير نفسه أن الأطر التعليمية بذلت مجهودات كبيرة، ونوعية “أكدتها هذه السنة في مبادرات تربوية هادفة وتضحيات مشرفة هانت بفضلها كل الرهانات، والتحديات الاستثنائية، وغير المسبوقة، التي واجهت منظومتنا في سياق الوضعية، التي عاشها المغرب كباقي بلدان العالم، نتيجة هذه الجائحة”، مشيرا إلى أن هذه المجهودات كان لها الأثر “في كسب رهان ضمان مصداقية شهادة البكالوريا، والحفاظ على قيمتها”.

ودعا أمزازي الجميع إلى الحفاظ على التعبئة، والانخراط  نفسيهما “حتى نكون على أتم الأهبة، والاستعداد للدخول المدرسي المقبل، الذي نتمنى أن يحمل معه تباشير سنة دراسية حافلة بالجد، والاجتهاد، ومكللة بالنجاح”.

شارك برأيك

على

انتضر حتى اذا كان انشاء الله دخول مدرسي وسوف ترى النتائج المبهرة

إضافة رد