مراكش.. مرضى “كورونا” يشتكون من غياب النظافة والمراحيض في مستشفى ابن زهر – اليوم 24
مستشفى ابن زهر
  • خليلوزيتش

    غياب حمد الله وحضور الحدادي.. خليلوزيتش يكشف لائحة المنتخب استعداداً لوديتين

  • تدخل إسعافي - ارشيف

    حقوقيون يطالبون بكشف الحقيقة في قضية “اغتصاب وقتل” الطفل “سميح” ضواحي قصبة تادلة

  • كورونا

    الفقيه بن صالح.. السلطات تغلق مقر البلدية حتى إشعار آخر بعد ارتفاع عدد الإصابات بكورونا

مجتمع

مراكش.. مرضى “كورونا” يشتكون من غياب النظافة والمراحيض في مستشفى ابن زهر

طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، بتدخل فوري، وعاجل لتوفير النظافة، وإصلاح المرافق الصحية وتوقيف تسرب النفايات من مرحاض مصلحة كوفيد 19 في مستشفى ابن زهر في مراكش.

وحسب بلاغ للجمعية، توصل “اليوم 24” بنسخة منه، فإن المكتب توصل بمكالمات هاتفية من نساء، ورجال، نزلاء في المستشفى الجهوي “المامونية” ابن زهر في مراكش، الذين يتلقون العلاج بعد إصابتهم بفيروس كوفيد 19، والذين صرحوا بأنهم غادروا الجناح، تم أعيدوا إليه، نظرا إلى العطب الواضح، وتسربات الروائح الكريهة، والمياه العادمة من المرحاض الوحيد المخصص للمرضى، نساء، ورجال.

وأضاف البلاغ ذاته أن المرضى المتصلين، لمناشدة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان الإطلاع على الوضع في المستشفى، كانوا يصرخون، نساء، ورجال، يوهم مصطفين، لانتظار كل منهم دوره لولوج المرحاض نفسه، غير الصحي، و”المخنوق” ما دفعهم إلى الاحتجاج دون أن تتدخل إدارة المستشفى الجهوي لإصلاح العطب، وتوفير على الأقل مرحاضين، واحد مخصص للنساء، وأخر مخصص للذكور.

وأشار البلاغ نفسه إلى أن المرضى أكدوا أنهم يتلقون العلاج، ويتناولون أدويتهم حسب البروتوكول المعمول به، وأن الأطباء يزورونهم، ويعتنون بهم بالشكل المطلوب، إلا إن معاناتهم تبقى مع إنعدام النظافة، والروائح الكريهة.

وأشارت الجمعية المغربية لحقوق الانسان، في بلاغها، أنها تطالب الجهات المسؤولة بالتدخل الفوري، والعاجل، لتوفير بيئة سليمة وصحية للمرضى، الذين يقدر عددهم بـ40 فردا، المصابون بفيروس كورونا، والذين يتابعون العلاج بمستشفى ابن زهر، مع العمل على حل كل المعيقات، والمشاكل المتواثرة، والمعروفة، التي يعانيها المستشفى.

وحاول “اليوم 24″، أخذ رأي مدير المستشفى، إلا أنه قال في اتصال هاتفي إنه في عطلة، بينما ظل هاتف المندوب الجهوي لوزارة الصحة يرن دون رد.

شارك برأيك