الـ”CNOPS” يسمح للمؤمنين من الاستفادة من علاجات الكيماوي والأدوية المكلفة دون طلب تحمل مسبق في المصحات الخاصة – اليوم 24
كنوبس
  • image

    ردا على الاحتجاجات المطالبة برحيله.. السيسي: محاولات لـ”تدمير” مصر

  • الكركارات

    على الرغم من تدخل الأمم المتحدة.. جبهة “البوليساريو” الانفصالية تدافع عن العرقلة في الكركارات

  • نزار البركة - الأمين العام لحزب الاستقلال

    بركة: الحكومة الحالية مستسلمة لمشيئة الجائحة ونحتاج حكومة إنقاذ سياسية بمشروعية انتخابية

مجتمع

الـ”CNOPS” يسمح للمؤمنين من الاستفادة من علاجات الكيماوي والأدوية المكلفة دون طلب تحمل مسبق في المصحات الخاصة

أعلن الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي مجموعة من القرارات الهادفة، لتيسير استفادة المؤمنين من خدمات التأمين الإجباري عن المرض، وتعزيز التدابير الوقائية المتخذة من طرف السلطات العمومية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وذكر بلاغ للصندوق، اليوم الخميس، أنه تقرر الترخيص لمراكز علاج السرطان، والمصحات الخاصة بتمكين المؤمنين المصابين بأمراض مزمنة، ومكلفة من الاستفادة من البروتوكولات العلاجية المتعلقة بحصص العلاج الكيماوي، والعديد من الأدوية المكلفة في إطار الثالث المؤدي دون طلب التحمل المسبق، ورخص لها، أيضا، فوترة هذه الخدمات مباشرة دون انتظار قرار المراقبة الطبية.

وأوضح البلاغ نفسه، أن القرار المذكور سيمكن المؤمنين من الاستفادة من خدمات التأمين الإجباري الأساسي عن المرض في أسرع الآجال، وتلقي العلاجات الضرورية وفق مساطر مبسطة، مضيفا أن الصندوق سيمكن من تنظيم مراقبة طبية بعدية للتحقق من مدى استيفاء ملفات علاج السرطان للشروط المنصوص عليها في القانون 00-65.

كما قرر الصندوق الترخيص لمؤسسات العلاج، بما فيها المصحات الخاصة، بتقديم خدماتها في مجال طب القلب، وجراحة الشرايين، والأعصاب، وطب العيون، وطب الأذن والحنجرة، والجراحة بصفة عامة دون توجيه طلبات التحمل للصندوق، إذا كانت وضعية المؤمن تتطلب الخضوع لعلاجات أو لتدخلات استعجالية.

وفي سياق تبسيط مساطر التأمين الإجباري عن المرض، قرر الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي تمكين المؤمنين من الاستفادة من خدمات التأمين الإجباري الأساسي عن المرض، المقدمة من طرف المصحات الخاصة، المقبولة في إطار الثالث المؤدي دون الحاجة إلى أن تتقدم هذه الأخيرة بطلب التحمل، باستثناء الحالات المتعلقة بالعمليات القيصرية.

وأشار الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي إلى أن القرار المذكور يسري خلال الفترة الممتدة من 12 غشت إلى غاية 15 شتنبر 2020، على أن يسهر على تنظيم المراقبة الطبية البعدية لملفات التحمل في إطار الثالث المؤدي، قصد التأكد من احترامها للشروط القانونية، المنصوص عليها في مدونة التغطية الصحية الأساسية.

شارك برأيك

Aziz Larifi

علاش ما تكون ديما …

إضافة رد