الصحة العالمية: الحياة لن تعود إلى طبيعتها قبل 2022 ولقاح كورونا المأمول لن يوفر مناعة طويلة الأمد” – اليوم 24
منظمة الصحة العالمية
  • مطار الصويرة

    الإنعاش التدريجي للسياحة.. الصويرة تستقبل أول فوج من السياح البلجيكيين

  • أمزازي

    من قرية أنفكو.. أمزازي: إحداث 15 مدرسة جماعاتية خلال الموسم الدراسي الحالي

  • الفتح الرباطي

    انتقالات.. نادي الفتح الرياضي يعزز صفوفه بالإيفواري كودجو قادما من وداد فاس

فيروس كورونا

الصحة العالمية: الحياة لن تعود إلى طبيعتها قبل 2022 ولقاح كورونا المأمول لن يوفر مناعة طويلة الأمد”

كشفت منظمة الصحة العالمية أن الحياة “لن تعود إلى طبيعتها” كما كانت قبل جائحة فيروس كورونا، قبل عام 2022.

وجاء ذلك في تصريحات لنائبة المدير العام لمنظمة الصحة العالمية لشؤون البرامج، سوميا سواميناثان، نقلتها، أمس الخميس، قناة “الحرة” الأمريكية.

وقالت سواميناثان: “من غير المرجح أن تعود الحياة إلى طبيعتها مثل ما كانت عليها قبل ظهور جائحة فيروس كورونا، قبل عام 2022”.

وأضافت المتحدثة نفسها: “يتخيل الناس أنه ستكون لدينا لقاحات للعالم بأسره، في يناير المقبل، وأن الأمور ستبدأ في العودة إلى طبيعتها، لكن هذا التفكير مجرد خيال، وليس واقعيا”، وتابعت: “نحتاج إلى أن يكتسب 60 في المائة إلى 70 في المائة من سكان العالم مناعة ضد الفيروس قبل أن نبدأ في رؤية انخفاض كبير في انتقاله”.

سواميناثان لفتتـ أيضا، الانتباه إلى أن الحصول على اللقاح لا يعني توفير المناعة المطلوبة لفترة طويلة، إذ قالت: “حتى لو حصلنا على اللقاح، فإننا لا نعرف إلى أية درجة سيحمي المريض، وكم شهرا ستستمر المناعة؟”.

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا حول العالم حاجز 30 مليونا، وفق معطيات موقع “Worldometers”، وتتصدر الولايات المتحدة قائمة الدول بـ6 ملايين و874 ألف إصابة، تليها الهند بـ5 ملايين و2014 ألفا، ثم البرازيل 4 ملايين و457 ألفا و868. وبحسب الموقع ذاته، أدى الفيروس إلى وفاة 950 ألفا، في حين تعافى 22 مليونا.

شارك برأيك

قسم

تصريح نائب مدير منظمة الصحة العالمية ورد فيه أن ” اللقاح قد لا …”، وليس “اللقاح لن…”. قليلا من والأمانة والإثارة ليست مبررا للتزييف…

إضافة رد