ترامب يرفض التعهد بنقل سلمي للسلطة إذا خسر الانتخابات.. وخصومه يستنكرون – اليوم 24
الإنتخابات الرئاسية الأمريكية
  • العثماني

    العثماني: القضاء على العنف ضد النساء صار التزاما مغربيا ويجب أن يتحول إلى ثقافة

  • بنشعبون-والجواهري

    تقرير: المغرب يحتاج إلى “صدمة حقيقية” من الشمول المالي لسد الفجوات

  • دولة الإمارات

    بينها 3 دول مغاربية.. الإمارات توقف منح تأشيرات لمواطني 13 دولة

دولية

ترامب يرفض التعهد بنقل سلمي للسلطة إذا خسر الانتخابات.. وخصومه يستنكرون

أثار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حالة من الاستنكار، بعد رفضه التعهد بنقل سلمي للسلطة في حال خسر الانتخابات الرئاسية المقررة، في 3 نونبر المقبل.

وأشارت وكالة “فرانس برس”، اليوم الخميس، إلى أن ترامب، سؤل في مؤتمر صحفي حول “ما إذا كان يتعهد بالالتزام بنقل سلمي للسلطة حين يتغير الرئيس عند خسارته في الانتخابات الرئاسية، فكان رده: “يجب أن نرى ما سيحصل”.

وأضاف المصدر نفسه: “هكذا رد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب”، مضيفة: “أثار رد ترامب استنكارا كبيرا لدى المعسكر الديمقراطي وحتى بين صفوف أعضاء حزبه الجمهوري”.
وعلق المرشح الديمقراطي جو بايدن بالقول: “في أي بلد نعيش؟”، بينما قال السيناتور الجمهوري ميت رومني إنه “أمر لا يعقل وغير مقبول”.

وتشتد الحرب الكلامية بين الرئيس الأمريكي، ومنافسه البارز، جو بايدن، المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية، وأصبحت تلك الحرب أكثر شدة باقتراب الانتخابات.

ويرى بايدن أن هذه فترة صعبة في تاريخ أمريكا، وأن سياسة دونالد ترامب الغاضبة، والمثيرة للانقسام ليست حلا، وأن البلاد تحتاج إلى القيادة، التي يمكن أن توحد الأمريكيين، وتجمعهم، وأضاف: “حان الوقت لإنهاء “موسم الظلام”، متعهدا بتنفيذ استراتيجية وطنية لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد، في الولايات المتحدة”.

ويحذر المرشح الديمقراطي من أنه في حالة بقاء الرئيس دونالد ترامب في منصبه، فإن إصابات، ووفيات كورونا في الولايات المتحدة سيظل مرتفعا، وستغلق الشركات الصغيرة بشكل دائم، وستستمر معاناة العائلات العاملة، بينما قال ترامب إن ما فعله في 4 سنوات تمثل فترة رئاسته الأولى للولايات المتحدة الأمريكية، يفوق ما فعله جو بايدن، نائب الرئيس الأسبق، في 40 سنة.

شارك برأيك