إعادة انتخاب المغرب في جنيف عضوا في اللجنة الفرعية للأمم المتحدة للوقاية من التعذيب – اليوم 24
image
  • image

    نواب ليبيون من طنجة: نتقدم بالشكر الخاص للمغرب ولقاء اليوم يهيئ لاجتماع مجلس النواب بغدامس- فيديو

  • خالد آيت الطالب

    وزير الصحة: الوضع الوبائي متدهور ومقلق ونجهز 2880 مركزا للتلقيح

  • التوفيق

    التوفيق: 287 إصابة بكورونا بين القيمين الدينيين ولا سبيل لفتح الكتاتيب القرآنية في ظل الجائحة

سياسية

إعادة انتخاب المغرب في جنيف عضوا في اللجنة الفرعية للأمم المتحدة للوقاية من التعذيب

أُعيد، اليوم الخميس، انتخاب المغرب، في شخص عبد الله أونير، عضوا في اللجنة الفرعية للوقاية من التعذيب، التابعة للأمم المتحدة، أثناء الاجتماع الثامن للدول الأطراف في البروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب، وغيره من ضروب المعاملة، أو العقوبة القاسية، أو اللاإنسانية، أو المُهينة.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج، في بلاغ لها، إن إعادة انتخاب المرشح المغربي في اللجنة الفرعية يشكل تكريسا جديدا للمملكة ضمن هيآت حقوق الإنسان، التابعة للأمم المتحدة، واعترافا أكيدا بالتزام بلادنا، الذي لا رجعة فيه على مسار ترسيخ دولة القانون، والديمقراطية، واحترام، وحماية كافة حقوق الإنسان غير القابلة للتجزئة، طبقا لرؤية الملك محمد السادس.

وتأتي الخطوة المذكورة، كذلك، حسب الوزارة، لتعزز حضور المغرب في الهيآت الأممية لحقوق الإنسان، معتبرة أنها نجاح دبلوماسي جديد، وثمرة حملة دبلوماسية واسعة، قامت بها وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، للترويج لهذا الترشيح لدى الدول الأطراف في البروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب، وغيره من ضروب المعاملة، أو العقوبة القاسية، أو اللاإنسانية، أو المُهينة.

يذكر أن أونير، أستاذ جامعي، وباحث في مجالات القانون الخاص، والقانون الدولي الجنائي والإنساني، خلال ولايته الأولى في اللجنة الفرعية للوقاية من التعذيب، وشغل مناصب نائب الرئيس، ومقرر، ومكلف بقضايا الاجتهاد القضائي داخل هذه الهيأة الأممية.

 

شارك برأيك