في وقت أغضب فيه ماكرون المسلمين.. مشاهير عالميون دافعوا عن الإسلام على الرغم من عدم اعتناقهم له – اليوم 24
إسلام
  • لجنة تحكيم "إنت مين؟"

    فنانون يتنكرون في برنامج جديد

  • أمال التمار

    أمل التمار تكشف مساعدة الملك لها

  • الغاوي

    الفنان محمد الغاوي في الكركارات – صور

بيبل

في وقت أغضب فيه ماكرون المسلمين.. مشاهير عالميون دافعوا عن الإسلام على الرغم من عدم اعتناقهم له

لم تكن الهجمة، التي يتعرض لها المسلمون، والرسول محمد صلى الله عليه وسلم من طرف الرئيس الفرنسي، شيئا غير مسبوق الصدور عن الدول الغربية، إذ حدث أمر مشابه، سابقا، أكثر من مرة، فكان تفاعل مشاهير عالميين غير مسلمين مع ذلك مفاجئا، كونهم نصبوا أنفسهم للدفاع عن الدين الإسلامي، انتصارا لصوت العقل، والمنطق.

من أشهر المقاطع على الأنترنت، التي يدافع فيها شخص مشهور غير مسلم عن المسلمين، مقطع للنجم الأمريكي، بين أفليك، الذي دافع عن العرب، والمسلمين، مفندا فكرة ارتباط صورة المسلمين بالمتطرفين، والأشرار، مهاجما وسائل الإعلام، التي تروج لذلك.

الإعلامي الأمريكي، جون ستيوارت، ظهر في أكثر من مرة، يسخر من تصنيف الثقافة العربية، والإسلام في خانة واحدة مع الإرهاب والتطرف.

ودافعت أنجلينا جولي عن الإسلام، رافضة اتهام المسلمين بالإرهاب، كما طالبت في أكثر من خروج إعلامي يوقوف دول العالم أمام التصرفات الهمجية لإسرائيل ضد العرب، والمسلمين.

وكان مارك زوكربيرغ، مؤسس ومالك فايسبوك، قد دعم العرب، والمسلمين، بعد تصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عندما كان مرشحا للرئاسة، والتي دعا فيها إلى منع المسلمين من دخول بلاده.

وتساءل مارك زوكنبورغ عن علاقة المسلمين حول العالم بأفعال ارتكبها غيرهم، على الرغم من أنها لا تمت لهم بصلة.

الفنان وول سميت ضم، آنذاك، صوته لمارك زوكنبورغ، واعتبر تصريحات الرئيس دونالد ترامب بالمجنونة.

شارك برأيك