مضيان: لقاح الأنفلونزا الموسمية تأخر ومعطيات تفيد شراء وزارة الصحة لعدد أقل من الجرعات المعمول بها – اليوم 24
image
  • image

    أول العثرات أمام مخرجات مشاورات طنجة.. عقيلة صالح يرفض تفاوض النواب الليبيين في غدامس

  • مركز الخيام

    ‎البسيج: خلية تطوان وصلت لمرحلة متقدمة من التحضير لتنفيذ مشاريع إرهابية ونفذت مهمة استطلاع للأهداف

  • image

    البسيج: تفكيك خلية موالية لـ”داعش” في تطوان وأحد الموقوفين تربطه علاقة بمقاتل في الساحة السورية العراقية

سياسية

مضيان: لقاح الأنفلونزا الموسمية تأخر ومعطيات تفيد شراء وزارة الصحة لعدد أقل من الجرعات المعمول بها

وجه رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، سؤالا لوزارة الصحة، حول تأخرها في توفير لقاح الانفلونزا الموسمية في الصيدليات وتأثيره على ذوي الأمراض المزمنة وكبار السن.

وقال مضيان في السؤال الذي وجهه اليوم لوزير الصحة خالد آيت طالب، أنه بعد أسابيع من انطلاق عمليات التلقيح الموسمية ضد الانفلونزا في عدد من الدول المجاورة، تبعا لتوصية منظمة الصحة العالمية، سجل فريقه تأخرا كبيرا في تزويد السوق الوطنية بهذا اللقاح.

وأوضح مضيان أن معطيات مقلقة عن شراء الوزارة ل 300.000 جرعة فقط بدل 600.000 جرعة، التي كان معمولا بها في سنة 2019 مثلا، بالرغم من تيع الىزارة في وصلات إشهارية المواطنات والمواطنين على التلقيح ضد الانفلوزيا الموسمية.

وطالب مضيان وزارة الصحة، بالكشف بشكل مستعجل عن الاجراءات اللازمة التي ستتخذها لتوفير هذه المادة الحيوية في الصيدليات وبأثمنة معقولة وفي أسرع الأوقات، خاصة في ظل انطلاق موسم الانفلونزا منذ اسابيع.

يشار إلى أن عددا من المواطنات والمواطنين، خاصة من كبار السن وذوي الامراض المزمنة قد دأبوا على استعمال لقاح الانفلونزا الموسمية، تبعا للتوصيات الطبية في هذا الصدد، خاصة في ظل الانتشار المقلق لجائحة كورونا والتشابه الكبير في الاعراض بينهما، وما ينطوي عليه الامر من تهديد خطير جدا على صحة هذه الفئة الهشة التي اعتادت شراء اللقاح من الصيدليات بشكل مباشر،

شارك برأيك

faty

حرام عليك اسي المسؤول واش حتى ليبرا لي كنا كنظريوها كل عام راه الربو او الضيقة قهراتنا وكنستعملو جوج رشاشات الحمرة والزرقة وكورونا كاينة وحتى التلقيح ديالنا استكثرتوه فينا وحنا لي كنشريوه بفلوسنا وكنتسلفو على ربي غير خرجوه قهرتونا لادوى لا لقاح والخريف والشتا كنتزيرو وربما نتحنقو وسيادتكم ولا انثم هنا

إضافة رد