مربو الدواجن يشكون ارتفاع أسعار الأعلاف: السماسرة يتلاعبون بالأسعار أمام تجاهل المسؤولين – اليوم 24
الدواجن
  • مقبرة-الغفران-650x420

    منتخبون يطلقون صافرة إنذار ويدعون العمدة إلى البحث عن وعاء عقاري لمقابر جديدة

  • 20210115_132831

    تجار السوق البلدي بحي الحسني يحتجون: نحس بالتمييز والسلطات تفرض علينا الإغلاق في الساعة الثالثة – فيديو

  • 136462543_4871578846249922_5186928437136304701_o

    بعد انهيارات المنازل.. عمدة البيضاء يكشف تفاصيل تحديد رسوم المباني الآيلة للسقوط

مجتمع

مربو الدواجن يشكون ارتفاع أسعار الأعلاف: السماسرة يتلاعبون بالأسعار أمام تجاهل المسؤولين

قالت الجمعية المغربية لمربي الدواجن إن هؤلاء يعانون من الارتفاع المهول لأسعار الكتكوت، التي تزامنت مع ارتفاع أسعار الدجاج في السوق في الفترة السابقة.

وأوضحت الجمعية نفسها أن سعر الكتكوت بلغ من 5.5 إلى 6.5 دراهم، في السوق السوداء في غياب لتطبيق القانون الملزم للمحاضن بعدم بيع الكتكوت إلا للضيعات المرخصة، ما فتح، بحسبها، الباب للسماسرة للتلاعب بالأسعار، واستغلال تهافت المربين على الكتكوت بعد أن بدت لهم بعض بوادر الانفراج.

كما لفتت الجمعية المغربية لمربي الدواجن الانتباه إلى الزيادة المفاجئة في أسعار الأعلاف، المعلنة من الشركات الخاصة بها، والتي بلغت من 0.25 إلى 0.5 سنتيم، ما سيزيد من تكلفة الإنتاج، بحسبها.

وأضاف المصدر نفسه أن الزيادة المذكورة غير مبررة، خصوصا في المرحلة الحالية، التي عرف فيها المربي انتكاسات كبيرة جراء تداعيات أزمة كورونا، وما خلفته من خسائر مادية على المربين.

إلى ذلك، تساءلت الجمعية المغربية لمربي الدواجن، إلى متى سيضل المسؤولون على القطاع يمارسون سياسة التغافل، والتجاهل ما يكرس لاستمرار العشوائية، التي سيظل المربي يؤدي ثمنها إلى أجل غير مسمى.

وأورد المصدر نفسه أن مربي الدواجن يعيشون هذه الأيام بين مطرقة انخفاض أسعار بيع الدجاج في الأسواق، وسندان ارتفاع أسعار الكتكوت، والزيادة غير المتوقعة في أسعار الأعلاف، التي زادت من تفاقم معاناة المربين، الذين عانوا الأمرين، طوال السنة من جراء تداعيات كورونا، وما تلاها من خسائر مادية، والتي كانت استمرارا لمعاناة طويلة المدى منذ سنوات.

شارك برأيك