هل تحدث وزير الخارجية الأمريكي عن إعادة النظر في السيادة المغربية على الصحراء؟ – اليوم 24
بلينك
  • image

    الحراك الجزائري يعود بقوة والآلاف يشاركون في الجمعة 107 من الاحتجاج

  • مجلس النواب

    “إنزال” لنواب العدالة والتنمية يربك جلسة التصويت على القوانين الانتخابية

  • image

    إسرائيل تبحث عن موطئ قدم في مجال صناعة الطائرات بالمغرب

سياسية

هل تحدث وزير الخارجية الأمريكي عن إعادة النظر في السيادة المغربية على الصحراء؟

تحدث وزير الخارجية الأمريكي الجديد أنتوني بلينكن، لأول مرة بشكل مباشر، عن موقفه من اتفاقيات التطبيع التي وقعتها دول عربية مع إسرائيل بوساطة آمريكية.

وقال بلينك، لدى حديثه أمام لجنة بالكونجرس هذا الأسبوع، بخصوص اتفاقات أبراهام “هناك بعض الالتزامات التي ربما تم التعهد بها في سياق حمل تلك الدول على تطبيع العلاقات مع إسرائيل، والتي أعتقد أننا يجب أن نلقي نظرة فاحصة عليها”، دون أن يتحدث عن الصحراء المغربية والاعتراف الآمزيكي بالسيادة المغربية عليها.

تصريح بلينك، تداولته وسائل اعلام تابعة لجهات معادية للمغرب، وتم تحويره وتحميله تصريحات غير صحيحة، متعلقة بإعادة النظر الآمريكي في الاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء.

وفي الوقت الذي تراهن عدد من الأطراف على التراجع الأمريكي عن اتفاقيات التطبيع، سبق لمستشار الأمن القومي للبيت الأبيض، جيك سوليفان، أن صرح قبل أقل من أسبوع، بأن واشنطن ستعمل مع إسرائيل على المسائل الأمنية الإقليمية.

وقال سوليفان، في بيان، عقب محادثة مع نظيره الإسرائيلي، مائير بن شبات، إن إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ستعمل بشكل وثيق مع إسرائيل على القضايا الأمنية، وبناء اتفاقات تطبيع إقليمية.

وأضاف البيان نفسه: “لقد ناقشوا إمكانية تعزيز الشراكة، خلال الأشهر المقبلة، عبر البناء على نجاح اتفاقات التطبيع مع الإمارات، والبحرين، والسودان، والمغرب”.

وبحسب البيان ذاته، فإن سوليفان دعا إلى البدء في حوار استراتيجي بين واشنطن، وتل أبيب، خلال الفترة المقبلة.

شارك برأيك

ولد علي

بما أن أمريكا هي أكبر دولة وقيادة العالم ، فلا يمكنها تغيير قرارها وسياستها بسبب أشياء لا قيمة لها مثل عصابة البوليساريو الإرهابية ،
حتى لا تفقد هيبتها وتصبح بلا قيمة لدى دول العالم ،
لكن على المسؤولين المغاربة عدم التغاضي عن الاتصالات مع حكومة بايدن التي يجب ان تحظى ببعض الاهتمام ولأغراء،
ما رئيكم لو اقترحتم انتقال القاعدة العسكرية الأمريكية من اسبانيا الى مدينة الكويرة أوجزء منها، ستخدم مصالح البلدين معا، اعتقد ان مدينة الكويرة أحسن مكان ومناسب جدا، وحتى مدينة الكويرة ستنتعش تجاريا وعمرانيا والبناء وترميم وما الى ذلك، شيء مهم، اتمنى ان تؤجرهذه المدينة لأمريكان لمدة عشرون سنة.

إضافة رد
جحى

يقصد بيع طائرة إف35 للإمارات والسعودية

إضافة رد