الداودي وبنخلدون يستقبلان المتوجين بجائزة “إيناكتوس” – اليوم 24
لحسن داودي وسمية بنخلدون رفقة الفريق الوطني الإناكتوس
  • ثاني انتخابات تونسية بعد ثورة الياسمين.. ارتفاع نسبة المشاركة وإقبال الناخبين بدول العالم

  • المغرب - العلم المغربي

    الشباب المغربي غير راض عن السياسة.. 77 % من لا يهتمون بها

  • فاجعة واد دمشان

    فاجعة واد دمشان بالراشيدية.. العثور على جثة رجل والبحث مستمر عن باقي المفقودين!

مجتمع

الداودي وبنخلدون يستقبلان المتوجين بجائزة “إيناكتوس”

استقبل لحسن الداودي وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر وسمية بنخلدون الوزيرة المنتدبة، أمس الاثنين، بمقر الوزارة بالرباط، طلبة المدرسة المحمدية للمهندسين المتوجين بالجائزة الثانية لكأس العالم “إيناكتوس 2014” للمقاولة الاجتماعية، التي استضافتها العاصمة بكين منتصف أكتوبر الماضي.

أنشئت “إيناكتوس” المغرب سنة 2003، وتضم حاليا أزيد من  3000من 60 مؤسسة تعليم عالي، وأزيد من 200 مشروع تنمية اجتماعية يرى النور سنويا لصالح أزيد من  140000مستفيد في مختلف مناطق المغرب.

شارك المغرب بعدة مشاريع هذه السنة، أبرزها “VERNET” مشروع يتصدى لإشكالية بيئية، اجتماعية، اقتصادية، المشروع يهدف إلى تصنيع وتسويق وحدات تصفيةالمياه، مع خلق فرص شغل للفئات الهشة من المجتمع.

“إيناكتوس” من المنظمات غير الحكومية العاملة في مجال المقاولة الاجتماعية والتنمية المستدامة في أزيد من 36 بلدا عبر العالم.

المسابقة العالمية من أهم أحداث السنة التي تهتم بالمقاولة اﻹجتماعية للشباب. الحدث يجمع ممثلي 36 بلدا عبر العالم لثلاثة أيام من التبادل الثقافي والعلمي، وفق برنامج محاضرات وأنشطة ثقافية، وتشهد مشاركة فاعلين وبارزين من عالم الأعمال، وممثلي أبرز الشركات الداعمة لـ “إيناكتوس”.

أول مسابقة عالمية لـ “إيناكتوس”، نظمت سنة 2001 بالولايات المتحدة الأمريكية، ومنذ ذلك الحين أصبحت ملتقى عالميا ينظم كل سنة في بلد معين.

الهدف من المسابقة هو تحفيز روح المقاولة الاجتماعية لدى طلاب مؤسسات التعليم العالي عبر العالم، وكذا مكافأة واختتام سنة من العمل الدؤوب على تغيير أنماط عيش الناس،عبر مشاريع تنموية في المجالات البيئية، الاقتصادية والاجتماعية.

 

شارك برأيك