طفل تعرض للاغتصاب بـ”20 درهما” ووالده: “يرفضون اعتقال المشتبه فيه وأنا أفكر في الانتحار” – اليوم 24
اغتصاب
  • ولاية الأمن مراكش

    ضبط امرأة متزوجة رفقة مسؤول قضائي يستنفر الأمن في مراكش

  • نقابة الأساتذة الجامعيين

    الأساتذة المتعاقدون عادوا إلى الاحتجاج.. وقفات ومسيرات احتجاجية في عدد من المدن

  • سيارة اسعاف

    سيدة مسنة تلقي بنفسها من الطابق الثالث في الدارالبيضاء

محاكمات

طفل تعرض للاغتصاب بـ”20 درهما” ووالده: “يرفضون اعتقال المشتبه فيه وأنا أفكر في الانتحار”

هدد والد الطفل “ي.ح” الذي تعرض للاغتصاب قبل أسابيع، بدوار “فرج” التابع لجماعة “سيدي علي بن يوسف” نواحي الجديدة، (هدد) بالانتحار، خاصة أن المشتبه فيه لم يعتقل بعد، على الرغم من تقديمه إلى وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بالجديدة دون اعتقاله.

وقال والد الطفل، في حديثه مع “اليوم24” “إنه يفكر جديا في الانتحار، لأنه يحس بـ”الحكرة”، ولا يفهم ما يحدث حوله”، بحسب تعبيره، مشيرا إلى أن ابنه مازال تحت وقع “صدمة نفسية، ويرفض الذهاب إلى المدرسة، لأنه يخشى مواجهة أصدقائه، الذين ينعتونه بأقبح الأوصاف”.

وأكد المتحدث ذاته، بنبرة يائسة، أن “المشتبه فيه دمر حياة ابنه، بعدما انتهك عرضه، في الخلاء، وقدم له ورقة نقدية، من فئة 20 درهما”.

إلى ذلك، قررت المحكمة الابتدائية في الجديدة عقد جلسة يوم 4 من شهر أكتوبر المقبل، لتعميق البحث مع المشتبه فيه.

من جهة أخرى، طالب المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام الجهات القضائية المشرفة على قضية الطفل القاصر بضمان حسن سير العدالة الجنائية.

ودعا المرصد في نداء وجهه إلى المشرفين على البحث والتحقيق الجنائي بإقليم الجديدة، توصل “اليوم24”  بنسخة منه، “بالتواصل في شأن هاته الواقعة الجرمية الفظيعة، بما يسمح به القانون، والحرص على مراقبة مدى وسلامة المساطر المنجزة في إطار البحث التمهيدي أخذا بعين الاعتبار خصوصية الضحية، الطفل القروي الفقير القاصر، سعيا إلى إنصافه وضمان حسن سير العدالة الجنائية”

كما طالب المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام، ، وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية بأن تتحمل كامل مسؤولياتها بشأن توفير الدعم النفسي والاجتماعي للطفل الضحية ومؤازرته في محنته.

شارك برأيك