بعد انتشار “السل” في مستشفى مراكش..أطباء يدعون” مجلس جطو” إلى فتح تحقيق – اليوم 24
طبيب
  • بسيمة الحقاوي

    جمعيات عاملة في مجال الإعاقة الذهنية غاضبة من الحقاوي

  • الأساتذة المتعاقدون يعودون لشوارع الرباط

    الأساتذة المتعاقدون يعودون إلى الاحتجاج مجددا..مسيرات موحدة في عدد من المدن

  • المصلي

    حرفيون ينتفضون بسبب إغلاق محلاتهم وتوقيف مشاريع استراتيجية في القنيطرة

مجتمع

بعد انتشار “السل” في مستشفى مراكش..أطباء يدعون” مجلس جطو” إلى فتح تحقيق

لازال المستشفى الجامعي في مراكش خلال الفترة الأخيرة يعيش على وقع احتقان كبير بسبب الكارثة الصحية التي وقعت في مستعجلات مستشفى الرازي بعد انتشار داء السل وسط العاملين، و يَسود جو من التوجس والقلق بين الأطر الصحية بعد إصابة زملائهم ممن لا يتوفرون حتى على تغطية صحية.

إلى ذلك، دعت اللجنة الوطنية للأطباء المقيمين والداخليين كل من وزارة الصحة و المجلس الأعلى للحسابات إلى التحقيق العاجل في مستعجلات مستشفى الرازي منذ بداية العمل فيها، ومدى مطابقتها لدفاتر التحملات و شروط السلامة الصحية للمواطنين والعاملين.

اللجنة الوطنية للأطباء المقيمين والداخليين دعت أيضا إلى وقفة احتجاجية كخطوة أولى أمام مقر الإدارة العامة للمستشفى الجامعي محمد السادس في مراكش من ” أجل دق ناقوس الخطر حول الوضع الصحي الذي يهدد الأطر الطبية بالمستشفى ذاته”.

وقال أمين الخدير، المنسق الوطني للأطباء الداخليين والمقيمين، في حديثه مع”اليوم24″، إن” الوضع بالمستشفى الجامعي بمراكش لا زال محتقنا بعد إصابة عدد من الأطر الطبية بمرض السل”.

واكد أن “الاطباء الداخليين والمقيمين يحملون إدارة المستشفى الجامعي في مراكش مسؤولية هذه الكارثة الصحية التي تم التحذير منها في أكثر من مناسبة، ومسؤولية تأخرها في التعاطي مع هذا الملف الحارق والمستعجل، وإخلاء مسؤوليتنا كأطباء داخليين ومقيمين عن الوضع الذي آلت اليه مستعجلات المستشفى الجامعي بمراكش، حيث لم تتم استشارتنا بخصوص تصميم المستعجلات ولا شروط السلامة”، بحسب تعبيره.

شارك برأيك