شباب ينهون حياة “مخزني” بشاطئ تغازوت..كان برفقة صديقه وفتاتين قبل مهاجمتهم – اليوم 24
6d05ebee-57c6-4356-b9ae-7dac706799a3
  • 3

    في أول أيام الإمتحانات…استخراج جثة تلميذ في البكالوريا من واد سوس – صور

  • c3bd2749-af97-4a92-a617-5f467ec89aa5

    نكسة جماهير البهجة .. الكوكب المراكشي يرافق شباب الريف الحسيمي إلى القسم الثاني

  • الكوكب

    الوداد يفرض التعادل على الكوكب.. والأخير يقترب من القسم الثاني

مجتمع

شباب ينهون حياة “مخزني” بشاطئ تغازوت..كان برفقة صديقه وفتاتين قبل مهاجمتهم

علم “اليوم24” من مصدر موثوق، أن شابا في العشرينات من العمر، كان يشتغل قيد حياته ضمن القوات المساعدة، لقي حتفه، ليلة أمس السبت 27 أكتوبر، في طريقه إلى مستعجلات المستشفى الجهوي الحسن الثاني في أكادير، وذلك بعد تعرضه لهجوم جماعي من طرف عدد من الشبان بمركز جماعة تغازوت الشاطئية شمال مدينة أكادير.

ووفق المعطيات المتوفرة، فقد أقدم عدد من الشبان في منطقة تغازوت الشاطئية، على الدخول في شجار، مع الضحية، وينحدر من إقليم إنزكان أيت ملول، حينما كان رفقة صديق له يشتغل هو كذلك ضمن القوات المساعدة نواحي الراشيدية، يستمتعان بجمالية شاطئ تغازوت السياحي، بعد حصولهما على فترة إجازة قبل يومين، وهو الشجار الذي انتهى بجريمة قتل.

يشار إلى أن “المخزني” الضحية كان على متن سيارة خاصة معدة للكراء رفقة زميله في العمل وفتاتين، بعد منتصف ليلة يوم أمس السبت، قبل أن يفارق الحياة متأثرا بضربات قوية على مستوى الرأس تلقاها من شباب من ساكنة المنطقة.

وفور وقوع الحادث، قامت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لتغازوت، بفتح تحقيق دقيق بشأن الواقعة بأمر من النيابة العامة، خلص إلى توقيف 4 شبان مشتبه في تورطهم في جريمة قتل الضحية الذي تتواجد جثته بمستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني في أكادير، حيث ينتظر أن يوارى الثرى غدا الاثنين، بمدينة إنزكان.

شارك برأيك