الداودي لـ”اليوم 24″: كان لبنكيران صدى كبيرا لدى الشعب..لكن كان يخلق لنا المشاكل مع أطراف وأحزاب أخرى – اليوم 24
téléchargement
  • من احتجاجات رجال التعليم

    أزمة الحوار بين النقابات ووزارة التعليم

  • dahman-abdelilah-561x410

    الدحمان: الحوار الاجتماعي يفشل عندما تحكمه أجندات غير نقابية

  • فؤاد أبوعلي

    أبوعلي: لا يمل رئيس الحكومة والوزراء في تبرير الجريمة المقترفة في حق العربية

سياسية

الداودي لـ”اليوم 24″: كان لبنكيران صدى كبيرا لدى الشعب..لكن كان يخلق لنا المشاكل مع أطراف وأحزاب أخرى

 

نفى لحسن الداودي، الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، والقيادي بحزب “البيجيدي”، أن يكون قد انتقد عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق للحزب، ورئيس الحكومة السابق، وقال في حوار مع “اليوم 24″:”نحن لدينا أغلبية وسي عبد الإله بنفسه كان يقول لنا ليس لدينا وجهان، لدينا وجه واحد، وإذا استمر في تصريحاته تلك، يصعب علينا أن نستمر في هذه الحكومة، إذ ستتشتت الأغلبية”.
و أشار الداودي إلى أن “وزن سي بنكيران ليس وزن أي قيادي عادي، وأن هناك عددا من القياديين ينتقدون حزب التجمع الوطني للأحرار، لكنهم ليسوا من الصف الأول، أيضا كان ينتقدني هو ولم أكن أغضب. نحن نرحب باختلاف الرأي داخل الحكومة، لكن قلت إذا استمر في خرجاته علينا أن نغادر الحكومة، لكن عبد الإله كشخص، أحترمه وليس لدي معه مشكل”.
وعن الفرق بين العمل في حكومة عبد الإله بنكيران، وحكومة العثماني، أكد الداودي على أنه “اشتغل مع عبد الإله بنكيران، لكن كم أمضى من شهر وهو في البلوكاج الحكومي؟ لقد أمضى سبعة أشهر. هل تريدين أن يفعلوا لسعد الدين العثماني ما فعلوا لبنكيران. الشخص لا يُلدغ من الجحر مرتين، نحن نأخذ الدروس”.
وزاد قائلا إن هناك فرق بين الشخصيتين ولكل منهما خصوصيته، و”لا بد من الأخذ بعين الاعتبار التجربة، هناك تجربة سي عبد الإله بنكيران أخذنا منها دروسا، لو كنا استمرينا في ذلك المستوى لا أدري أين كنا سنكون. سي بنكيران كان قويا في خطابه، حين يأتي للبرلمان كان المغاربة كلهم يستمعون إليه”.
وعن مدى تأثير بنكيران خلال ترؤسه الحكومة، قال الداودي، “من ناحية كان لدى الحزب صدى كبير عند المجتمع، لكن في الآن ذاته كان يخلق لنا مشاكل مع أطراف أخرى والأحزاب الأخرى، إذا أردت أن تجمع صفك يجب أن تستخدم الأسلوب الذي يجمع لك حزبك”.

شارك برأيك