مطالب بالتحقيق في مباراة توظيف أساتذة متعاقدين بتاونات – اليوم 24
من احتجاجات الأساتذة المتعاقدين_ أرشيف
  • حامة عين الله

    إصابة مستحم بجروح خطيرة في انهيار جزئي لسقف حامة «عين الله»

  • التامك

    سجين بفاس يتهم 7 حراس بإدخال عصا “كراطة” في دبره والقضاء يفتح تحقيقا

  • من احتجاجات الأساتذة المتعاقدين_ أرشيف

    مطالب بالتحقيق في مباراة توظيف أساتذة متعاقدين بتاونات

مجتمع

مطالب بالتحقيق في مباراة توظيف أساتذة متعاقدين بتاونات

تتواصل تداعيات الضجة الكبيرة، والتي أثارها تسجيل صوتي، انتشر بشكل كبير بمنصات التواصل الاجتماعي منذ منتصف الأسبوع الماضي، يفضح بحسب ناشره، إقدام فريق لجان التصحيح بالمديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتكوين المهني بتاونات، على تصحيح ألف ورقة تحرير من أصل 7 آلاف ورقة لمترشحين ومترشحات، اجتازوا مباراة توظيف الأساتذة أطر أكاديمية جهة فاس – مكناس، حيث سارعت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس-مكناس، إلى إصدار بلاغ ينفي ما جاء بالشريط الصوتي، فيما طالب البرلماني من «البيجدي» بتاونات، علي العسري، من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ووزيره بالتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، سعيد أمزازي، بفتح تحقيق في الموضوع.

وجاء في بلاغ الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس – مكناس، أصدرته مصلحة التواصل مساء يوم الجمعة الأخيرة، بأمر من مدير الأكاديمية، محسن الزواق، أن ما نشر بالشريط الصوتي، هي مجرد إدعاءات مغرضة وكاذبة، هدفها نشر البلبلة وإثارة الفتة وسط العدد الكبير ممن اجتازوا هذه المباراة، حيث أوضحت الأكاديمية في بلاغها، أن عمليات تصحيح أوراق المباراة، والتي أشرف عليها مركز الامتحان التابع للأكاديمية، حرص على تطبيق المعايير الصارمة الواردة في الدليل المسطري والذي وضعته وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، من حيث السرية والدقة في تصحيح أوراق المترشحين لمباراة توظيف أطر الأكاديميات، والتي بلغت 77268 ورقة تحرير لدورة نونبر بجهة فاس – مكناس.

وبخصوص أوراق الامتحان بمديرية تاونات، والتي كانت موضوع الشريط الصوتي، كشف بلاغ الأكاديمية الجهوية للتربية الوطنية والتكوين المهني، أن عددها بلغ 5285 ورقة أشرف على تصحيحها المنسق الإقليمي لمركز الامتحانات بتاونات، بحضور مراقب وطني أوفدته الوزارة، حيث خضعت عمليات تصحيح أوراق إنجاز امتحانات المباراة للتدابير الصارمة التي يؤطرها الدليل المسطري المعد من قبل مصالح وزارة التربية الوطنية، ومنها وضع ترقيم سري على الأوراق قبل توزيعها على مراكز التصحيح، غير التابعة للمديريات الإقليمية والتي ينتمي إليها المترشحون للمباراة، يورد بلاغ أكاديمية جهة فاس – مكناس، والتي قررت وضع شكاية لدى النيابة العامة بفاس، في مواجهة صاحب الشريط الصوتي، وكل من ثبت، تقول الأكاديمية، تورطه في ترويج الكذب والبلبلة، والتشكيك في مصداقية ونزاهة المباراة الخاصة بتوظيف الأساتذة أطر الأكاديميات.

الخروج الإعلامي لمدير لأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس – مكناس، محسن الزواق، سبقه تحرك للبرلماني من «البيجدي» المثير للجدل بإقليم تاونات، علي العسري، والذي نشر على صفحته «بالفايسبوك»، أنه بمجرد حصوله على التسجيل الصوتي، والذي يفضح تصحيح ألف ورقة من مباراة توظيف أساتذة أكاديمية جهة فاس – مكناس، من أصل 7 آلاف ورقة لمجموع المترشحين الذين اجتازوا المباراة، بالمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بتاونات، قام عضو فريق حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، بتوجيه رسالتين عاجلتين، لرئيس الحكومة والأمين العام «للبيجدي»، سعد الدين العثماني، ورسالة ثانية لوزيره بالتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، سعيد أمزازي، حيث طلب المستشار بالغرفة الثانية، فتح تحقيق نزيه في مضمون الشريط الصوتي، والذي خلف تذمرا وسط الشباب العاطل ممن ربطوا آمالهم بمباراة توظيف أساتذة أكاديمية جهة فاس – مكناس، يقول البرلماني علي العسري.

وكان مضمون الشريط الصوتي، والذي انتشر على نطاق واسع، سببا في احتجاجات عرفها إقليم تاونات، والذي استقبل نصف المترشحين لمباراة الأساتذة، فيما حاول أحد الراسبين الانتحار مساء يوم الجمعة الماضي، بعدما تسلق عمودا كهربائيا قريب من مقر المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بمدينة تاونات، غير أن يقظة عناصر الوقاية المدنية، مكنتهم من إنقاذ حياته قبل أن يقع جسمه على الأرض، مما خلف للشاب المنحدر من جماعة «الواد» بإقليم تاونات، كدمات بأنحاء مختلفة من جسده، نقل على إثرها للمستشفى الإقليمي بنفس المدينة.

شارك برأيك