بنكيران: لست أحمق لأهدد مصالح المغرب والدبلوماسية مجال محفوظ للملك – اليوم 24
كاريكاتور كدار
  • ميركل

    المغاربة لا يحق لهم طلب اللجوء في ألمانيا

  • الجيش المغربي

    مناورات عسكرية بالذخيرة الحية.. الجزائر تستفز المغرب

  • الألغام

    تعويض لضحايا انفجار ألغام الصحراء

سياسية

بنكيران: لست أحمق لأهدد مصالح المغرب والدبلوماسية مجال محفوظ للملك

ساعات بعد استقباله من طرف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عقب تمثيله للملك محمد السادس في القمة العربية في شرم الشيخ، وموجة الانتقادات التي تلت ذلك، والتي ربطت بين اللقاء وموقف البيجيدي من الانقلاب في مصر، خرج رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، في تصريح خاص بـ«أخبار اليوم»، ليقول: «إن السياسة الخارجية للمملكة مجال محفوظ لجلالة الملك، وجلالته هو من يرسم اختياراتها الكبرى وفق المقتضيات الدستورية والأعراف التاريخية، والحكومة ملزمة بتنزيل الاختيارات الدبلوماسية الكبرى التي ترعى مصالح المغرب». وأضاف بنكيران: «لست أحمق للمس بمصالح المغرب، ولا تعولوا علي للاعتراض على التوجهات الدبلوماسية لبلدي».

وأكد بنكيران أنه مثل المغرب في قمة شرم الشيخ كرئيس حكومة بتكليف من الملك وليس كأمين عام لحزب العدالة والتنمية أو رئيس طائفة»، داعيا منتقديه إلى إخراج الحسابات السياسية الضيقة من دائرة العمل الدبلوماسي الذي يتطلب وحدة في الرؤية والموقف بين الأغلبية والمعارضة» وأكد بنكيران أن «العمل الدبلوماسي حساس ومفتوح على كل السيناريوهات، وهو لا يحتمل تعدد القادة بل يتطلب قائدا واحدا هو جلالة الملك».

 التفاصيل   في عدد الغد من أخبار اليوم

شارك برأيك

مغربي بسيط

كلام من رجل حكيم ، ان رئيس الحكومة ذهب للقمة لتمثيل المغرب وليس الحزب .
والذين يريدون إلحاق الضرر بالمغرب وبالحزب فليبحثوا على شيء آخر .

إضافة رد
رشيد

وبمادا تجيب ربك يوم الحساب حينما يسألك ياعبدي كيف تصافح قاتلا (تبعا لتصريحاتكم وقناعاتكم)؟ اطلب لك السلامة و النجاة

إضافة رد
yassine

وأضاف بنكيران : راكوم غالطين ، واش نقول لسيدنا مانمشيش؟

قال الله تعالى:” يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ يَقُولُونَ يَا لَيْتَنَا أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولَا (66) وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا “.

روى البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “السمع والطاعة على المرء المسلم فيما أحب وكره ما لم يؤمر بمعصية فإذا أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة”.

عَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ” بَعَثَ ، جَيْشًا وَأَمَّرَ عَلَيْهِمْ رَجُلًا ، فَأَوْقَدَ نَارًا ، وَقَالَ : ادْخُلُوهَا فَأَرَادُوا أَنْ يَدْخُلُوهَا ، وَقَالَ آخَرُونَ : إِنَّمَا فَرَرْنَا مِنْهَا ، فَذَكَرُوا لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ لِلَّذِينَ أَرَادُوا أَنْ يَدْخُلُوهَا : لَوْ دَخَلُوهَا لَمْ يَزَالُوا فِيهَا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ، وَقَالَ لِلْآخَرِينَ : لَا طَاعَةَ فِي مَعْصِيَةٍ ، إِنَّمَا الطَّاعَةُ فِي الْمَعْرُوفِ ” رواه البخاري

إضافة رد