محل منتجات جنسية حلال
  • ابراهيموفيتش

    إبراهيموفيش يتحدى الجميع ويصر على اللعب حتى سن الأربعين

  • الفنانة علا غانم وأسرتها يتعرضون لحادثة سير مؤلم

  • مغاربة: كلنا خدام الدولة..دلونا على أراضي 350 درهما للمتر- فيديو

مجتمع

مغربي يسعى إلى فتح متجر لبيع المنتجات الجنسية “الحلال” في مكة !

كشف الشاب الهولاندي من أصول مغربية، عبد العزيز أوراغ، صاحب موقع “العشيرة”، “El Asira.com، “أول موقع إسلامي على الأنترنت متخصص في بيع البضائع الجنسية الحلال”، عن استعداده لفتح متجر لعلامته التجارية في مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية.

وأوضحت وكالة الأنباء الفرنسية “AFP”، أن رجل الأعمال المغربي، اندمج مؤخرا مع الشركة الألمانية “Beate Uhse”، أكبر مزود للمنتجات المثيرة في أوروبا.

وقال أوراغ في حديث مع الوكالة الفرنسية “سيتم من خلال الشركة الألمانية تسويق ما يزيد عن 18 منتجا جنسيا إسلاميا، مع إمكانية ولوج السوق العالمية والوصول إلى 1.8 مليار شخص”، موضحا “منتجاتنا لم تضم دمى قابلة للنفخ، ولا قضبان اصطناعية، بل منتجات تزيد من مشاعر الشهوانية وتحسين الأجواء بين الزوجان في العلاقة الجنسية بينهما”.

وأوضح أوراغ الذي بدأ في تسويق خدماته للزبناء نهاية مارس من سنة 2010، في تصريحات للصحافة الهولاندية خلال إطلاق المشروع، إنه يطمح “بمشروعه أن يغير صورة الإسلام النمطيّة بوصفه ديناً معادياً للمرأة، مشيرا إلى “أن صورة المرأة في المطبخ، بالبرقع ليست صورة حقيقية. فهناك الكثير من الحب، والإسلام يخص المرأة باحترام بالغ، قائلا:”متجرنا يضع المرأة في المركز”، ويقدم المعلومات، ومن لديه تساؤلات يجد الإجابات على موقع المتجر.

واستشار أوراغ أحد رجال الدين المسلمين في الأمر الذي طلب المشورة من شيخ سعودي. وقد سمح هذا – حسب قوله – ببيع هذه اللوازم التي تعتبر ” حلالا” ومن شأنها أن تؤدي الى تحسين العلاقة الجنسية بين الزوجين.

شارك برأيك

مكة البساسة

و من يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم… بيت الله الحرام ببطن بكة مباركا فيه آيات بينات مقام إبراهيم و من دخله كان آمنا… فاتقي يوما ترجع فيه إلى الله … فالمؤمنون هناك ليس لهم وقت لفتنتك و إن مكة سميت بالبساسة تطرد من بغى فيها بغير حق و حتى نوى ذلك ! و إنَّا لله و إنَّا إليه راجعون و لا حول ولا قوة إلا بالله…

إضافة رد
حسن

السلام عليك اخي الفاضل أود أن أسالك سؤال واحد فقط هل سبق لك ان قمت بزيارة الى مكة المكرمة ؟؟وشكرا اخي العزيز

إضافة رد
Amal

وليش مكة بالظبط.؟؟هدا اسميه تدنيس اظاهر انها شركة يهودية …لا حولا ولا قوة إلا بالله

إضافة رد
كاتب صحفي

أنا ماني شايف فيه أي شي مثير للجدل والمحاربة
هذي مجرد منتاج عبارة عن كريمات ولوشنس وعطور زي زي أي منتج متوفر في المحلات النسائية زي ذي بودي شوب وغيرها
والاخت إلي كاتبة تدنيس وما أدري ايش روح شوفي أصلا عن ايش يتكلموا وبعدين تعالي انتقدي

إضافة رد
ام عمر العتيبي

صحيفة الاندبندنت ناشرة الخبر وتقول مكة التي يقصدها ملايين المسلمين حسبي الله عليك الله يمحق تجارتك وصدقني باذن الله لن يتم الأمر

إضافة رد
خالد

يقول “منتجات تزيد مشاعر الشهوانية”!! يا اخي الشهوات تحيط بنا من كل جانب، ابحث عن منتجات تزيد الروحانية وترتقي بالانسان افضل لك.

إضافة رد
عزت عمار

ابعدوا عن هذة المدينة الطاهرة اتركوا شبرا من الارض يسمي مكة طاهرا
ايها الانجاس

إضافة رد
fouad el

انت تريد ان تغير الاسلام الاسلام لن يتغير و مستحيل ان يتغير لكن البشر هم من يتغيرون و اولهم انت الذي اصبحت موال للنصارى و اليهود بترويجك لمنتوجاتهم في بلاد المسلمين

إضافة رد