توفيق بوعشرين :قوالب الوزراء.. – اليوم 24
عزيز أخنوش وزير الفلاحة - ارشيف
  • ‎توفيق بوعشرين مدير نشر اخبار اليوم

    بوعشرين يكتب: المنسيون من رحمة الدولة

  • بوعشرين:ما أثاره أبو النعيم من نقاش " تمرين مهم لنا "

    بوعشرين يكتب: أجاكس أمستردام واتحاد الخميسات

  • ‎توفيق بوعشرين مدير نشر اخبار اليوم

    بوعشرين يكتب: الدولة تعطل الأحكام القضائية بالقانون المالي!

افتتاحية

توفيق بوعشرين :قوالب الوزراء..

الملياردير عزيز أخنوش، ومدير الميزانية فوزي لقجع، ووزير المالية الحاج بوسعيد، الثلاثة نصبوا فخا مدروسا لرئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، الأسبوع الماضي، إبان إعداد مشروع القانون المالي الجديد، ولأن هذا الأخير «نية»، ولأن معاونيه مشغولون عن الأرقام، ولأن إدريس الأزمي أصبح متفرغا بالكامل لإدارة مدينة فاس ونسي أنه وزير للميزانية، فإن رئيس الحكومة سقط ضحية «مقلب سياسي ومالي»..

نعم، رئيس كل الوزراء «زلق» في المادة 30 من مشروع القانون المالي، ولم يجد من وزرائه ولا من أعضاء ديوانه من ينبهه قبل دخول مجلس الحكومة للمصادقة على القانون المالي، ومن يقول له: «إن صندوق تنمية العالم القروي، الذي ستوضع فيه ميزانية تبلغ 55 مليار درهم على مدى سبع سنوات لفك العزلة عن 12 مليون مغربي، وفق ما أعلنه الملك محمد السادس في خطاب العرش..

هذا الصندوق الذي كان تحت تصرفك كرئيس للحكومة صار تحت تصرف وزيرك في الفلاحة، وإن هذا الأخير لم يعد يحتاج إلى توقيع رئيسه لكي يصرف أكبر ميزانية للنهوض بالعالم القروي في تاريخ المغرب. أكثر من هذا، فإن المادة 30 في مشروع القانون المالي الجديد الموضوع على جدول الأعمال تنص على إمكانية أن يفوض وزير الفلاحة، المكلف بقبض موارد هذا الصندوق وصرف نفقاته، إلى الولاة والعمال القبض والصرف، ما يعني أن وزير الفلاحة سيُصبِح «رئيسا لحكومة مصغرة» تصرف مليارات الدراهم الآتية من ميزانيات وزارات عدة، على رأسها التجهيز والنقل والداخلية والصحة والتعليم والماء والكهرباء».
لم يجد رئيس الحكومة من يقول له هذا الكلام، ولهذا دخل إلى المجلس الحكومي وصادق على مشروع القانون المالي بكل مواده، وحملته الأمانة العامة للحكومة إلى البرلمان.
يبدو أن أخنوش وبوسعيد ولقجع لم يسمعوا عن شيء اسمه الدستور الجديد، وأن حتى عباس الفاسي، وهو أضعف وزير أول في كل الحكومات المتعاقبة، كان يوقع شيكات صندوق تنمية العالم القروي، وكان هو الآمر بالصرف، فماذا بعد إقرار الدستور الجديد؟ وماذا بعد أن صار هذا الصندوق يحتوي على المليارات من الدراهم؟ ينص الدستور في الفصل 89 على ما يلي: «تعمل الحكومة تحت سلطة رئيسها على تنفيذ البرنامج الحكومي وضمان تنفيذ القوانين، والإدارة موضوعة تحت تصرفها». الفصل 90 من الدستور أكثر وضوحا وجزما في ما يتعلق بمصدر السلطة التنظيمية، حيث يقول: «يمارس رئيس الحكومة السلطة التنظيمية، ويمكن أن يفوض بعض سلطه إلى الوزراء».
أيها السادة، الدستور موجود لتنظيم السلطة وليس للاستئناس به، والدستور ليس أوراقا وجملا وعبارات مسكوكة. هو تعاقد سياسي وقانوني بين الشعب ومن يحكم، وهو أعلى وأسمى قانون موجود في البلاد، واحترامه من احترام الشعب والديمقراطية ودولة القانون، وإذا حولناه إلى تمثال حلوى نلهو به ثم نأكله، فرحمة الله على دولة الحق والقانون.
لماذا لم تتم مصارحة رئيس الحكومة بهذا التغيير الجذري في الآمر بالصرف في صندوق يشرف على مشروع ملكي كبير مثل هذا؟ لماذا سكت وزير المالية ومدير الميزانية في وزارة المالية ووزير الفلاحة عن هذا الأمر الذي «دُس» بعناية بين الأوراق الكثيرة للقانون المالي حتى يمر بسلام من تحت الطاولة في المجلس الحكومي؟ ما هو المبرر لسحب توقيع رئيس الحكومة من شيكات هذا الصندوق ووضع توقيع وزير الفلاحة، وفتح إمكانية تفويض هذا الأخير إلى الولاة والعمال الصرف من هذا الصندوق؟ أسئلة عديدة يمكن طرحها في هذه النازلة، وهنا ينتفي مبدأ حسن النية والثقة المفروضة بين رئيس الحكومة ووزرائه، وبين الحكومة والإدارة الموضوعة دستوريا تحت تصرف رئيس الحكومة… يبدو أن ترتيبات 2016 بدأت باكرا هذه المرة، والمسلسل مشوق.
في معرض الفلاحة الأخير بمكناس، تقدم مدير شركة «كوسيمار» للسلام على رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، وأثناء تناول الطعام سأل بنكيران بطريقته التي تجمع بين الجد والهزل مول السكر: «واش نتوما اللي تتصنعو دوك القوالب انتاع السكر؟».. ضحك الجميع من السؤال وصيغته، لكن لم يتصور الحاضرون أن صناعة القوالب ستصير مهنة حكومية.

شارك برأيك

jilali-fassi

السلام اوﻻ تحية و تقدير خاص لك اسي توفيق تانيا و الله العظيم لو قرأ بنكيران ما تكتبه كل يوم و حاول تطبيقه لدهب بالمغرب إلى أبعد الحدود أنك رجل السي توفيق ز السلام

إضافة رد
Krimou El Ouajdi

:La déclaration de M. Berrahou est la suivante
لا يُتصور أن يشرف وزير الفلاحة على برنامج يجب أن يكون بشراكة بين أكثر من عشر وزارات ومؤسسات عمومية كبرى”، مشيرا إلى أن “إنجازه سيتم وفق التعاقدات بين الوزراء ومديري المؤسسات العمومية التابعة لمختلف القطاعات الحكومية”
C’est la logique elle même qui parle. Il n’y a rien à dire. Un ministre reste un ministre et un chef de gouvernement qui doit des comptes sur tous les plans et notamment politique le reste aussi. Une question simple que j’adresse à M. AKHENOUCHE :<> Nous aurons 38 états dans état. Je suis désolé, il ne s’agit pas, M. AKHENOUCHE, d’une question de confiance ou pas. Il faut absolument quelqu’un qui coiffe et qui coordonne l’orchestre formé par l’ensemble des départements concernés par les différents projets qui vont être lancés. Une loi primordiale doit être appliquée, il faut se dire que dans le cas de la patrie personne sur terre n’est irremplaçable. Tout responsable est censé rajouter une pierre à l’édifice, c’est très simple.

إضافة رد
ملاحظ من بعيد

جميل جدا هذا التقرير .وزراء اخر زمن

إضافة رد
احمد

الحكومة لديها الاغلببة ويمكنها تعديل قانون المالية عن طريق البرلمان

إضافة رد
الورزازي

من العبث تكليف وزير الفلاحة لوحده بمشروع غير مسبوق يهم قطاعات حكومية متعددة.. رأي السيد أخنوش يضرب في العمق مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، و هو أول من يعلم بأنه جعل من وزارة الفلاحة حقيبة سيادية لا يمكن حتى الاقتراب منها و محاسبة مسؤوليها حتى الصغار منهم، و لنا في مخطط المغرب الأخضر خير مثال، حيث الواجهات اللامعة تغطي الواقع على الأرض، و الأرقام المعلنة تحجب حقيقة الريع المنتشي بأموال الدعم الدولي و الكثير من أموال دافعي الضرائب و الإعفاءات التي يتم تمديدها خدمة لمصالح فلاحين كبار

إضافة رد
M.KACEMI

السياق السياسي الحالي للبلد ، مع أفق انتخابات 2016، يدعو إلى الاعتقاد أن
أخنوش وبوسعيد مجرد أدوات للخبث التحكمي الذي تعرض له رئيس الحكومة. وعليه، فالمتوقع من السيد بنكيران، وتثبيتا لمصداقيته، أن يتجاوز غضبه وكلامه في الموضوع هؤلاء، ليتوجه لمن يراهم مصدرا لذلك الخبث ويضع معهم النقاط على الحروف، ويفهمهم أو يذكرهم أن للصبر حدود

إضافة رد
abdelouahed belaidi

ewa louma 3la ben kiran li ma9adch yehdi rasso 3ad ysayer dola haguerr ri 3la 3la mouatinin do3afa w lmouadafin lebssat

إضافة رد
hamadi

iwa kon mostachar dbolkirane ohanina asi tawfi9

إضافة رد
rachid ر

وضع الصندوق بيد اخنوش. ياتي باوامر عليا. حيث اخنوش سيبقى في اي حكومة اتية. بينما سي بنكيران قد يدهب لحال سبيله. في حكومتنا هناك وزراء غير منتخبون تمنح لهم سلطات بدون رقابة. فاخنوش لا يترشح في انتخابات فمن ادن سيحاسبه من الشعب.

إضافة رد
hassan

أخنوش يترشح يا أخي و يكون سخيا مع الناخبين لكي يضمن النجاح،

إضافة رد
مامو سيمو

في السياسة ليس هناك ما يسمى باالتقة او غفلة السياسة لحن لمجموعة كلمات و اكاديب فمن يتقنها يكون احسن كداب سياسي اما من يدق الطبول ويزمر لمصلحة ما فهده في حد داتها سياسة الاسترزاق اما بصدد هدا المبلغ سواء تحت تصرف السيد رءيس الحكومة او وزير الفلاحة يعني سيصرف الى قطاع التنمية .اتساءل ما الجدوى ان ينصب فخ اد كانت الاهداف واحدة

إضافة رد
خالد

بنكيران نية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟هل يوجد رجل سياية نية في العالم كله؟ هل تظن فعلا أن بنكيران لا يعرف من وضع نوش في الزارة ولماذا هو تحديد وكيف قيل له اخرج من هنا واخل هنا ….انت ترفض عن مبدا توجيه النقد لبنكير ان لدواعي مجهولة لدينا لذا تجد له الأعذار. بنكيران يعرف كل شيء ويعرف ان الدولة العميقة هي من تقرر في كل السياسات الاستراتيجية والكبرى وهو لا يخفي بانه في خدمتها ولهذا التعليق بقية مطولة ساصيغها لاحقا…

إضافة رد
Si mohammed

Celui qui d’éteindre l’argent au monde rural gagnera les élections prochaines car les villes ont opté pour le Pjd. D’autre part, je comprends maintenant pourquoi Lakjaa est désigne président de la fédération du foot oui car il sait jouer et faire des passes à ses coéquipiers qu’on les lui demande.

إضافة رد
عبد الصمد

خرج البام من المدن الى البوادي و جر معه الفلوس ليسرقها. كاملة تحت مسمى تنمية العالم القروي شتو كيدايرا تحراميات و لكن الله لهم بالمرصاد

إضافة رد
domalik

كرهتونا السياسة فهاد العواشر.واش آعباد الله لقجع واخنوش وداك النكرة دالمالية هما لي غايحددوا المستقبل
ديال55 مليار درهم.واللهم ان هاذا منكر.وقولولي علاش غاتخرج 20 فبراير

إضافة رد
Omar

لا حسن نية ا أستاذ توفيق ولا هم يحزنون. أخنوش وزير فوق العادة ولا يسائل…المهم كما يقول المثل التطواني؛ يدي ويد القابلة يخرج الحرامي عوار…

إضافة رد
جوادد

وزارة الفلاحة مكلفة بما هو فلاحي يعني الزراعة الفلاحة تربية المواشيالبذور الماشية إلى غير ذلك مأم هذا البرنامج الذي خصصت له الحكومة اكثر من 50 مليار درهم فسيشمل تاهيل العالم القروي من طرق ومستشفيات ومدارس ومستوصفات واسواق والتزود بالماء والكهرباء يعني يوجد تخصص أكثر من وزارة لذلك من الواجب اسناده الى رئيس الحكومة. ثانيا صندوق التاهيل الاجتماعي المحدث لفائدة الجهات من اجل سد الخصاص والفوارق بين الجهات اسند لرئيس الحكومة بقوة القانون . اعتقد ان في الامر تحايل على رئيس الحكومة خصوصا وان الانتخابات المقبلة على الابواب واصحاب اللعب الكبار بدأو في التسخين .

إضافة رد
محمد

اذا كان اختوش من سيتكلف بصرف الاموال فسيفوض ذلك لالولاة و العمال وًمصير هذه الاموال سيكون النهب و السرقة

إضافة رد
CHAQ

LE FAIT EST TRES PROBABLEMENT IMPOSE.SI NON C’EST DE L INCOMPETANCE DE LA PRIMATURE PURE ET SIMPLE.ET OUI CE N’EST DES ESTUDIENT DE LA FAC QUE VOUS AFRONTER CHER PREMIER MINISTRE.

إضافة رد
متتبع

الوزير أخنوش تقنقراطي مقرب من الملك و الآخر يثق و يعول عليه، أما رئيسك بنكيران فهو مجرد دمية لن يسمح له بالتصرف في 189 مليار درهم و استغلالها في حسابات سياسية ضيقة.
أما لعبة الحكومة و سيادة الشعب فهي مصطلحات للالهاء ليس إلا

إضافة رد
مواطن غير إخواني

ماذا يعني ان رئيس الحكومة وضع له مقلب؟و انه و وزراؤه لم يطلعوا على المشروع قبل المصادقة عليه؟
اذا اردنا الاجابة عن تساؤلاتك -دفاعك على البيجيدي- فيمكن القول ان- البيجيدي لا يملك اطر سياسية و ان بنكيران ليس برجل دولة يعول عليه… كيفاش نعولو عليه وهو ماضابطش اشغالو…راه مسؤول زعما..
المسالة الثانية…هي ان بنكيران ليس رجل ثقة لدى الملك،فتكليف اخنوش بهذا الصندق يحمل عدة رسائل للبيجيدي قبيل تشريعيات 2016
ثالثا،كان بالامكان التضامن مع رئيس الحكومة في هذه المذلة ،لكن الرجل اثبت في اكثر من مناسبة تخليه عن صلاحياته الدستورية…فكيف لنا الان ان نتضامن مع رئيس حكومة يتخلى حتى عما هو له دستوريا

إضافة رد
مواطن من تطاون

السيد رئيس الحكومة الذي انتخبه الشعب المغربي بطريقة ديمقراطية وشفافة عليك ايداع وزير المالية السجن وتقدمه للمحاكمة هو ومن معه الذين تآمروا على ميزانية الدولة المغربية ودبروا بليل دس مادة قانونية ضمن قوانين مالية الدولة ، وهذا ان دل على شيء فانما يدل على عملية التزوير التي ارتكبها وزير المالية ومن معه من المتآمرين الخبثاء الذين كان لهم دور كبير في تزييف عمليات انتخاب رؤساء الجهات ورئاسة مجلس المستشارين.
فأرجوك السيد عبد الاله بنكيران ألا تدير ظهرك لمثل هذه المؤامرات لأحزاب الادارة المخزنية حتى لا يتضرر حزبك من نتائج الانتخابات التشريعية القادمة وألا تعطي لهم أية فرصة لكي يغتالوك سياسيا بعد أن اغتالوك أخلاقيا في الانتخابات السابقة، فكن منتبها جيدا بقرائتك ما هو ضروري حتى لا يعتبرونك بليدا ذلك أن السهو من صفات البلداء، كما عليك أن تستشير بالمستشارين القانونيين المقربين منك حتى لا تكون مرة أخرى ضحية لهؤلاء المتآمرين الذين رغبوا في اذلالك والتهكم عليك، فلتحذر من هؤلاء الخونة السياسيين المتآمرين الانتهازيين حتى لا تكون أضحوكة للآخرين أعداء الوطن.

إضافة رد
Krimou El Ouajdi

Je suis tout à fait d’accord avec vous ; sachant le passé des différents partis politiques, qui ne voient que leurs intérêt,s et les magouilles lors des élections régionales et la deuxième chambre, je suis convaincu que nous avons à faire à des loups omniprésents qui n’attendent que l’arrivée de l’occasion. Nous avons payé par le passé et nous allons continuer à payer encore. Ce qui va venir dans un futur proche, c’est que nous allons avoir à faire à l’extrême gauche qui s’est installé dans la deuxième chambre et peut-être au gouvernement bientôt. C’est vraiment dommage que cette situation va durer encore pendant longtemps.

إضافة رد
الحداوي محمد

تحية طيبة الشيء الأساسي والمهم والذي يجب أن لا يغيب عن الأدهان هو أن لكل أزمة أو قضية مخرج مادام الإشكال أصبح معروفا انتفى المستحيل في تصحيح الواقع لأن المصلحة العامة تلغي المصالح الفئوية اوالشخصية لفائدة المؤسسات التي تجعل مصلحة الوطن والمواطنين فوق كل الإعتبارات لإن كل ما يتعارض معها يبقى خارج ايطار الدستور والقانون ويضمن هذا الحق سيد البلاد لأنه المسؤول الأول على إصلاح ما فسد فهو يمتلك حق الفيثو في مثل هذه المواقف . يجب التعامل مع قضايانا بمنطق وعقلانية وطرح البديل عوض البكاء والعويل .

إضافة رد
ملاحظ

المضوع له تفسيرين 1- بما أن ال 55 مليار درهم ستوضع في صندوق تنمية العالم القروي على مدى 7 سنوات فهذا دليل على أن حزب العدالة والتنمية – سيتضرضع – في الإنتخابات التشريعية القادمة أي لن يحصل على المرتبة الأولى ولن يترأس الحكمونة المقبلة والذي سيترأس الحكومة هو حزب البام – أحب من أحب وكره من كره -2 – أخنوش وزير مستقل وفيه رائحة الأحرار بوسعيد وزير مستقل ” لقجع معروف أنه محسوب على” عماري البام ” إذن لما يتركوا لبنكيران حرية التصرف في ملايير الدراهم وهم يعرفون أنه لن يترأس الحكومة المقبلة لأن البام يخطط من الآن لرئاستها وسيزكي أخنوش على راس وزارة الفلاحة وربما بوسعيد سيبقى وزيرا للمالية مادام مستقل ولقعم سيبقة هوالأخر مجيرا للميزانية ما دام العماري يتخكم في البام – هذه هي السياسة أسي بنكيران وديك النية ديالك سير كولها –

إضافة رد
متتبع

بن كيران حسن النية؟
من يصدق ذلك؟
أتباعه فقط ، هو يريد أيضا أن يشرف على الصندوق عبر أحد أتباعه ليجعله ومن نتائجه مطية يركبها في انتخابات مقبلة.
بن كيران دافع عن دستور غير ديموقراطي
بن كيران تحالف مع المفسدين
بن كيران استأسد على الطبقة المتوسطة ولن تتوقف مخططاته حتى يلحقها بالطبقة الفقيرة
بن كيران ينفد مخططات نيوليبرالية متوحشة ويصمت عن التراجع الحقوقي الرهيب الذي يعرفه المغرب بل يبرره عبر بوقه الخلفي
بن كيران ومن معه سيلفظهم المشهد وسيلفظهم التاريخ وسيرمون في المزبلة إلى الأبد

إضافة رد
عزيز سويطط

هو رجل ثقة القصر و يشغل وزير في الحكومة دون تلقي أي أجر و العبرة ليس بمن هو الآمر بالصرف أو بحجم الاعتماد المرصود لكن بما سيتحقق علی الأرض

إضافة رد
samir

.الخبر مقدس والتعليق حر والغريب في الأمر ان الصحافة أصبحت طرفا سياسيا بدون الأحد بعين الاعتبار الجانب القانوني للأمور على ما اظن فهاد البلاد كل واحد تيسوط على كبا لتو

إضافة رد