حسن طارق: انتخابات 7 أكتوبر أسقطت الثالوث السحري – اليوم 24
hassantarek_557912749
  • العقار

    الأغلبية تطالب بإلغاء3 شروط “تخنق” التعاونيات السكنية

  • البرلمان - محمد الحجوي - رزقو

    “الحجوي يعلن تغيير “تشريعات الاستعمار

  • مصطفى الخلفي

    الخلفي يطمئن البرلمان عن مغاربة ليبيا ويتوعد تجار البشر

سياسية

حسن طارق: انتخابات 7 أكتوبر أسقطت الثالوث السحري

قال حسن طارق، أستاذ العلوم السياسية بجامعة سطات، إن الانتخابات الأخيرة أثبتت أن المغرب أصبح يعيش في هذه المرحلة “أزمة نمط السلطوية الانتخابية”.
وأشار طارق في ندوة حول الانتخابات المنتهية ومخرجاتها، انعقدت اليوم بكلية الحقوق أكدال، إلى أن نتائج اقتراع 7 أكتوبر الجاري، أسقطت “المثلث السحري”، وهو المال والبادية وتدخل السلطة في العملية السياسية، بعدما لم يعد لها تأثير كبير على هذه العملية.
وأضاف أن المحاولات التي جرت قبل الانتخابات “كان الهدف منها تطويق العملية السياسية، والتحكم في نتائج الإقتراع قبل الأوان، لكن هذه المحاولة فشلت” على حد تعبيره.
وتابع أن مسيرة 8 شتنبر كان الهدف منها ترسيم الحقل السياسي والتحكم فيه، ملمحا إلى أن ذلك كان يراد له أن يكون على الطريقة المصرية.
وأوضح أن الظاهرة السياسية أصبحت معقدة وبالضبط عملية التصويت. وقال إن هذه العملية أصبحت معقدة حتى على مخيال الذين يسعون باستمرار إلى التحكم فيها.
ولفت إلى أن الانتخابات الأخيرة أفرزت كرها ثنائية سياسية مهيكلة ، وفي المقابل كشفت عن تراجع حقيقي لليسار.
وأكد طارق أن العملية السياسية التي جرت يوم 7 أكتوبر والمحطات المؤسسة لها كان على أساس صراع فوق برنامجي، بل كان سياسيا بامتياز.
واعتبر أستاذ العلوم السياسية أن العزوف عن المشاركة السياسية من قبل الكتلة الناخبة أصبح أزمة سياسية وليس أزمة فاعل سياسي.
وشدد على أن الانتخابات الأخيرة أثبتت أن المغرب لم يدخل بعد مرحلة الديمقراطية الانتخابية.

شارك برأيك

M.KACEMI

أتفق شخصيا مع مسألة سقوط، أو بداية سقوط ُالمثلث السحريُ، لكن مع استثناء يهم تدخل السلطة الذي استمر ولصالح حزب واحد فقط. ولعل الغرض من ذلك هو خلق تلك القطبية الوهمية المروج لها كثيرا في المدة الأخيرة لأسباب أرى شخصيا أنها تهم التوازنات السياسية المحبذة لدى البعض، على المديين المتوسط والبعيد. لكن يبقى السؤال: باشتهاء سفن من ستجري الرياح؟
علم الغيب عند الله، لكن ما غدا في علمنا وبعد انقراض خمس سنوات هو غرق سفن كل من سايروا الحزب المدلل، بسبب رياح السابع من أكتوبر، نظرا لتموقعهم الخاطئ ضد اتجاهها

إضافة رد